منوعات

رانيا محمود ياسين تكشف تطورات الوضع الصحي لـ حورية فرغلي

كشفت الممثلة رانيا محمود ياسين عن تطورات الحالة الصحية الخاصة بالفنانة حورية فرغلي التي تخضع للعلاج في أميركا لترميم أنفها.

وقالت ياسين في رسالة لها عبر “فيسبوك”، السبت، إن فرغلي لا تزال تخضع للعلاج في هذه الفترة، وسوف تجري عملية جديدة في الأيام القادمة، وتحديدا يوم الأربعاء 24 مارس الجاري، وهي العملية الثالثة التي تجريها حاليًا.

وأضافت أن زميلتها سوف تعود إلى مصر بعد خضوعه لعملية رابعة، كما أكدت أن حسابات حورية فرغلي على وسائل التواصل الاجتماعي لم تعد تمتلكها بسبب هجوم إلكتروني عليها من قبل “هكر”.

فكتبت رانيا محمود ياسين: “حاليا حورية هتجري عملية يوم الأربعاء دي العملية الثالثة وبعدها عملية كمان، وإن شاء الله ترجع بألف سلامة ودي رسالة امنتني ابلاغها لأن الاكاونتس بتاعتها علي السوشيال ميديا اتعمل هكر من فترة، تحياتي للجميع وادعوا لها بالشفاء العاجل”.

كما فنّدت الممثلة حقيقة الصورة المتداولة بشكل واسع خلال الساعات القليلة الماضية بأنها لحورية فرغلي بعد العملية الثانية، وقالت إن الصورة قديمة وهي خاصة بالعملية الأولى التي خضعت لها منذ سنوات، وليست صورة حديثة لها، فقالت رانيا ياسين: “مساء الفل علي فكرة الصورة المتداولة علي بعض الصفحات لحورية فرغلي علي انها بعد العملية دي صورة قديمة”.

وكانت حورية فرغلي قد خضعت في الأيام الماضية لعملية ثانية في الولايات المتحدة، وتم الكشف عن وضع الفنانة بعد هذه العملية تحت أجهزة الأكسجين حتى تحسنت حالتها، وقد أجريت فرغلي جراحتها الثانية من أجل استكمال زرع فقرات بأنفها بعد العملية الجراحية الأولى.

وقالت حورية فرغلي في تصريحات لبرنامج “مساء dmc” إنها عانت في العملية الجراحية الأولى التي أجرتها في أمريكا، وقالت إن العملية تأجلت بعد تعرضها للسقوط وإصابتها لجرح في رأسها، وتأجلت مرة أخرى بسبب نقص الدم في أنفها، وكانت تعتقد أن الجراحة ستمتد لـ9 ساعات، ولكنها استغرقت ما يقارب 10 ساعات بسبب دقة العملية الجراحية.

وطمأنت فرغلي الجمهور بعد نجاح العملية الجراحية الأولى، وكانت سببًا في تحسن وضعها الصحي، متمنية أن تكلل باقي عملياتها الجراحية بالخير وتعود لممارسة نشاطاتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: