عرب وعالم

رئيس كوريا الجنوبية يترك الباب مفتوح للمحادثات امام كوريا الشمالية

قال الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك يول اليوم الثلاثاء خلال خطاب تنصبة بعد ان ادى اليمين اما البرلمان في سيول إن برامج أسلحة كوريا الشمالية تشكل تهديدا لكنه مستعد لتقديم خطة اقتصادية “جريئة” إذا التزمت كوريا الشمالية بنزع السلاح النووي.

وأشار إلى اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن كوريا الشمالية ، محذرا من توجيه ضربة استباقية إذا كانت هناك علامة على هجوم وشيك وتعهد بتعزيز قدرة الردع لكوريا الشمالية. لكن كان يُنظر إلى خطابه على أنه يركز بشكل أكبر على استعداده لإعادة فتح محادثات نزع السلاح النووي المتوقفة مع بيونغ يانغ.

وقال يون: “بينما تشكل برامج الأسلحة النووية ل كوريا الشمالية تهديدًا ليس فقط لأمننا وأمن شمال شرق آسيا ، فإن باب الحوار سيظل مفتوحًا حتى نتمكن من حل هذا التهديد سلميًا”.

وأضاف: “إذا شرعت كوريا الشمالية بصدق في عملية نزع السلاح النووي بالكامل ، فنحن مستعدون للعمل مع المجتمع الدولي لتقديم خطة جريئة من شأنها تعزيز اقتصاد كوريا الشمالية بشكل كبير وتحسين نوعية الحياة لشعبها”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: