مصر

رئيس جمهورية مدغشقر يستقبل كلاً من السفير المصري وبطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس

استقبل الرئيس “أندريه راجولينا”، رئيس جمهورية مدغشقر، السفير أسامة سعيد خليل، سفير جمهورية مصر العربية لدى مدغشقر ونيافة البطريرك “ثيودورس الثاني” بطريرك الإسكندرية وسائر أفريقيا للروم الأرثوذكس،، وذلك في قصر الرئاسة

هذا، واستعرض نيافة البطريرك تاريخ الكاتدرائية والكرسي البابوي في الإسكندرية، وأنشطة الكاتدرائية في الدول الإفريقية، كإنشاء المستشفيات والمدارس، حيث قام نيافته بافتتاح أربعة مدارس مؤخراً أثناء زيارته لجنوب مدغشقر.

 كما أشار نيافته إلى دور مصر التاريخي في رعاية الكرسي البابوي في الإسكندرية، وكذلك دور السيد رئيس الجمهورية في رعاية الكاتدرائية، حيث أشار إلى إنشاء مقر جديد متطور للكاتدرائية في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة.

كما أشاد نيافة البطريرك بدور سفارات مصر في أفريقيا، معبراً عن شكره وتقديره للسفارة المصرية في مدغشقر على تسهيل زيارته إلى مدغشقر.

ومن جانبه، أعرب السفير المصري عن تقدير مصر لدور نيافة البطريرك في نشر التسامح بين الأديان والكنائس في مصر وإفريقيا، وقدم الشكر لرئيس الجمهورية على الاستقبال.

 كما أقام السفير مأدبة عشاء على شرف عودة نيافة البطريرك من زيارته لجنوب مدغشقر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: