مصر

رئيس الوزراء يؤكد عمق العلاقات والروابط التاريخية بين مصر والإمارات

أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، عمق العلاقات والروابط التاريخية التي تجمع جمهورية مصر العربية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، وشعبيهما الشقيقين، منوها بمشاعر الود والأخوة التي تكنها مصر لدولة الإمارات الشقيقة وشعبها بقيادة الشيخ محمد بن زايد رئيس الدولة.

جاء ذلك في كلمة الدكتور مصطفى مدبولي التي ألقاها نيابة عنه الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في الاحتفال الذي أقامته سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى مصر العربية بمناسبة عيد الاتحاد الـ51 للإمارات، وحضره عدد كبير من الوزراء وكبار رجال الدولة، وأعضاء مجلسي النواب والشيوخ، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى مصر، وكبار الصحفيين والإعلاميين، والفنانين، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي.

ونقل رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي للشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الذي يتم خلاله الاحتفال بذكرى قيام الاتحاد الذي تأسس عام ١٩٧١ تحت قيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وأكد رئيس الوزراء أن المشاركة في احتفال دولة الإمارات بالعيد الـ 51 هي أبلغ تعبير عن عمق ومتانة العلاقات الأخوية الراسخة بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وأخيه الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، والعلاقات العريقة والاستراتيجية بين البلدين على كافة المحاور السياسي والاقتصادية.

وثمن رئيس الوزراء مواقف دولة الإمارات الشقيقة الداعمة لمصر والمساندة لها في كافة المجالات وعلى كافة الأصعدة، مقدما الشكر باسم كل مصري للإمارات قيادة وشعبا عل ما تقدمه من دعم لمصر يسهم في تعزيز قدرتها على مواجهة التحديات، وتابع قائلا: وهذا ليس بغريب على الأشقاء والذي يترجم علاقات قوية وراسخة بين البلدين والتي أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي يتمتع بحب وتقدير كل مصري بمواقفه التاريخية المشهودة ووقفه إلى جانب مصر.

وأضاف أن قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة يحظى بنصيب الأسد في مجالات التعاون بين مصر والإمارات، لافتا إلى أن تلك المشروعات أسهمت في دفع عجلة التنمية بجمهورية مصر العربية وتلبية متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والارتقاء بمستوى معيشة المواطن.

وأشار مدبولي إلى أن الأسبوع الماضي شهد توقيع اتفاقيات الطاقة المتجددة التي يتم تنفيذها على أرض مصر بالتعاون مع أحد الشركات الإماراتية للاستثمار تقدر قدرتها 1000 ميجا وات، وتضخ استثمارات أجنبية تقدر ب 945 مليون دولار، وخلال مؤتمر المناخ بشرم الشيخ كوب 27 تم توقيع مذكرات تفاهم مع شركات إماراتية لتنفيذ طاقة مشروع الرياح بقدرة 10000 ميجا وات وضخ استثمارات أجنبية بقيمة 12 ألف مليون دولار ويوفر 17 ألف فرصة عمل مباشر.

كما أكد مدبولي أن التاريخ سوف يسجل بكل فخر للشيخ زايد رحمه الله أنه الرجل الذي غرس التوجه نحو مصر بكل الحب والتقدير وتعهد العلاقات الإماراتية المصرية بالعناية والرعاية ونتج عنها علاقات بالغة التميز.

حضر الحفل الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والمستشار عمر مروان وزير العدل، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والسيد القصير وزرير الزراعة واستصلاح الأراضي، وهشام آمنة وزير التنمية المحلية، وحسن شحاتة وزير القوى العاملة، والدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، وعمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، وحسن عبدالله محافظ البنك المركزي المصري، والسفيرة هيفاء أبوغزالة، الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاجتماعية بالجامعة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: