حوارات

د. إلهام محمود لـ صوت اليوم : إنتاج مصائد سمكية يحتاج مجهود كبير من الدولة

حوار / هند هيكل

أكدت الدكتورة إلهام محمود أستاذ علوم البحار والبيئة بجامعة السويس، أن الثروة البحرية في مصر سميت بالاقتصاد الأزرق نتيجة لامتلاء البيئة البحرية بالموارد، وكيفية الاستفادة من الموارد البحرية الموجودة، لافتة إلى أنه يمكننا إنتاج طواحين هواء وبالفعل لدينا مكان بعد مدينة السويس يعد منطقة كاملة لإنتاج طاقة من الرياح، مشيرة إلى أن مصر من البلاد التي بها أماكن معروفة بزيادة سرعة الرياح فيها، والتي بدورها تكتسب كم كبير من الطاقة عند تركيب طواحين هواء بها.

   وفي تصريح خاص لـ”صوت اليوم” أكدت الدكتورة إلهام محمود أن عدم وجود مصائد سمكية لتجمعات أسماك التونة في البحر المتوسط رغم وجود مسطحات مائية كبيرة جدا في مصر على رأسهم البحر المتوسط والبحر الأحمر، وهناك 10 بحيرات ما بينهم خمس بحيرات ساحلية، وخمس داخلية بالإضافة إلى البحيرات الصناعية، لافتة إلى أن هناك ضغط شديد جدًا في عملية الاستزراع السمكي خارج البحر على البحيرات أو أطراف البحار، لكن الاتجاه إلى عمل مصائد بحرية يحتاج إلى مجهود كبير جدا من الدولة.

وأضافت إلهام محمود أن مصر تحتاج إلى زيادة الأنشطة في مجال المصائد البحرية، والتي بدورها يتم عمل استزراع داخل البحار “مصيد بحري”، مؤكدة أن وجود هذا المصيد يجعل من السهل علينا عمل مواسم يتم من خلالها معرفة المواسم المتاحة لأنواع الأسماك.

جدير بالذكر أن الدكتورة إلهام محمود أستاذ علوم البحار والبيئة، ورئيس قسم البيئة المائية في كلية الثروة السمكية سابقًا، ومدير مكتب العلاقات الدولية بجامعة السويس، وهى أول سيدة من شمال أفريقيا تحصل على جائزة “كوامي نكروما” للتميز العلمي في مجال علوم الحياة والأرض؛ كأفضل العلماء السيدات لعام 2020 فى أفريقيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: