دمشق تندد بتصريحات ترامب في شأن رغبته بقتل الأسد

ندّدت وزارة الخارجية السورية، اليوم الأربعاء، بتصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب في شأن رغبته بقتل نظيره السوري بشار الأسد، واصفة الولايات المتحدة بأنها دولة “مارقة وخارجة عن القانون”، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية، وفق سانا، إنّ “تصريحات رأس الإدارة الأميركية حول استهداف السيد الرئيس بشار الأسد تبين بوضوح المستوى الذي انحدر إليه التفكير والسلوك السياسي الأرعن للإدارة الأميركية، ولا تدل إلا على نظام قطاع طرق يمتهنون الجريمة للوصول إلى مآربهم”.

وصرّح ترامب الثلاثاء خلال مقابلة في برنامج “فوكس آند فريندز” الصباحي “كنت أفضل قتله.. لقد جهزت للأمر تماماً”.

وأضاف “لم يرغب (وزير الدفاع السابق جيم ماتيس) في أن يفعل ذلك”.

وأوضح ترامب إنه لم يندم على قرار عدم استهداف الأسد، قائلاً إنه كان بإمكانه “التعايش مع كلا الأمرين”.

واعتبرت الخارجية السورية أن “اعتراف ترامب بمثل هذه الخطوة يؤكد أن الإدارة الأميركية هي دولة مارقة وخارجة عن القانون، وتنتهج نفس أساليب التنظيمات الإرهابية بالقتل والتصفيات دون الأخذ بعين الاعتبار أي ضوابط أو قواعد قانونية أو إنسانية أو أخلاقية في سبيل تحقيق مصالحها في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: