منوعات

دلال عبدالعزيز سعيدة بنجاح مسلسل “في بيتنا روبوت”

أعربت الفنانة دلال عبدالعزيز، عن سعادتها بنجاح مسلسل “في بيتنا روبوت” والذي انتهى عرض آخر حلقاته أمس، مشيرة إلى أنه يحمل العديد من الأحداث المشوقة في إطار اجتماعي كوميدي.

وقالت “دلال”، إنها تحمست للمشاركة في العمل بسبب الفكرة التي وضعها هشام جمال، والحبكة الدرامية المميزة التي كتبها المؤلفان أحمد المحمدي وأحمد محيي، ويخرجها وليد الحلفاوي ابن الفنان العبقري نبيل الحلفاوي، إضافة إلى عشقها أعمال اللايت كوميدي.

ورأت أن هناك عوامل أساسية ساعدت على خروج المسلسل في أبهي صورة، وتصدره «التريند» من أول حلقة، منها الجمع بين جيلين مختلفين في اختيارات نوعية الأعمال وطريقة التفكير، مشيرة إلي أن تقديم عمل درامي مكون من ٢٠ حلقة يعطي المؤلف والمخرج مساحة من الحرية والإبداع دون الاضطرار لعمل خطوط درامية فرعية كثيرة لملء الأحداث.

ولفتت إلى أن الحلقات القليلة ميزت العمل بالإيقاع السريع، وأبعدت الكتابة الدرامية عن المط والتطويل، وخلقت إطارًا تشويقيًا مميزًا جعل المشاهد يتلهف على متابعة العمل حلقة بعد أخرى.

وقالت: «وافقت على المشاركة فور معرفة الفكرة، لأنني أثق في اختيارات هشام جمال، وجسد خلال الأحداث دور والدته، وعلى الرغم من صغر سنه، إلا أنه مجتهد ودائمًا يسعى لتقديم أفكار مختلفة وجديدة للجمهور، وعندما تعاون مع ابنتي دنيا في أول ألبوماتها كان صاحب فكرة طرح أغنيات الألبوم على مراحل».

واختتمت: «هناك كيمياء خاصة جمعتني بفريق العمل، ووجدت أثناء التصوير مشاعر حب غمرتني، وشعرت بأنني أم حقيقية لهؤلاء الأبناء، ولست ممثلة، وأؤكد أن الحلقات المقبلة ستكون بها مفاجآت كثيرة تجذب الجمهور لأنها الأولى من نوعها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: