مصر

خلال اتصال مع رئيسة تنزانيا.. “السيسي” يؤكد ضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم في أزمة سد النهضة

 

أجرى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، اتصالًا هاتفيًا مع السيدة سامية حسن، رئيسة جمهورية تنزانيا المتحدة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس جدد التهنئة للرئيسة التنزانية لتوليها منصبها الجديد، والتمنيات بخالص التوفيق والنجاح في أداء مهامها.

كما أكد السيد الرئيس خصوصية وتاريخية العلاقات المصرية التنزانية، وما شهدته من تطور متنامي في أعقاب زيارة سيادته إلى العاصمة دار السلام في ٢٠١٧، والتطلع للتباحث والتعاون مع الرئيسة التنزانية من أجل تعزيز تلك العلاقات في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين، خاصةً ما يتعلق بزيادة التبادل التجاري مع الجانب التنزاني، وتطوير البنية التحتية وتوفير الدعم الفني وبناء القدرات.

من جانبها؛ أعربت الرئيسة التنزانية عن تقديرها الكبير لمصر وشعبها وقيادتها، مشيرةً إلى وجود آفاق واسعة لتطوير العلاقات ودفع أطر التعاون المشترك بين مصر وتنزانيا، ومشيدةً بالدعم المصري للجهود التنموية التنزانية، خاصةً من خلال مشروع إنشاء سد “جوليوس نيريري”، والذي يمثل نموذجًا يعكس عمق العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، إلى جانب أنه يعد من أكبر المشروعات القومية في تنزانيا.

وأضاف المتحدث الرسمي أن الاتصال تطرق إلى مناقشة تطورات قضية سد النهضة، حيث أكد السيد الرئيس على ضرورة التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم وعادل لملء وتشغيل السد، وقد تم التوافق على دعم مسار المفاوضات من أجل تحقيق مصالح جميع الأطراف الثلاثة والحفاظ على الأمن المائي لدولتي المصب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: