اقتصادتقارير

خطة ثنائية بين “سلامة الغذاء” و”غرفة القاهرة” لزيادة الصادرات المصرية

 

نظمت شعبة المصدرين بغرفة القاهرة التجارية اجتماعًا موسعًا اليوم الأربعاء في حضور الدكتور حسين منصور رئيس هيئة سلامة الغذاء ، وأحمد الوسيمي نائب اول رئيس غرفة القاهرة،  وسامح زكي نائب ثان رئيس غرفة القاهرة ورئيس شعبة المصدرين ، وأحمد زكي وعبد السميع الإتربي نائبي رئيس شعبة المصدرين بغرفة القاهرة ، وعدد كبير من أصحاب شركات التصدير  لبحث الموضوعات المشتركة بين الجانبين ، بناءً على تعليمات المهندس إبراهيم العربي رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس غرفة القاهرة بضرورة دعم ومساندة الصادرات من خلال مناقشة أي معوقات قد تواجه هذا القطاع الحيوي الذي يمثل أهمية خاصة للاقتصاد القومي ، والتنسيق مع كافة الجهات المعنية من ضمن خطة غرفة القاهرة لتنمية الصادرات طبقًا لخطة الاتحاد العام للغرف التجارية ، وتماشيًا مع الخطة العامة للدولة لتطوير وتنمية الصادرات المصرية.

وافتتح الجلسة أحمد الوسيمي ، مشيرًا إلى أن هذا الاجتماع في غاية الأهمية؛ لأنه يتعلق بملف الصادرات التي توليه الدولة اهتمامًا خاصًا ، واستمرارًا لسلسلة الاجتماعات التي تنظمها الغرفة للشعب المختلفة لدعم وتنمية كافة القطاعات من خلال استضافة المسئولين من الجهات المعنية المختلفة والتنسيق لتكامل الأدوار بما يحقق مصلحة بلدنا.

وأكد الدكتور حسين منصور أن هيئة سلامة الغذاء تعد حاليًا استراتيجية التصدير ، ولذلك تم التنسيق مع الشعبة لعقد هذا اللقاء ، على أن يكون هناك لقاء آخر في نفس الإطار لمعرفة آراء ومقترحات المصدرين ، والسعي إلى دعم ملف التصدير في الفترة القادمة.

وتضمن الاجتماع حوارًا مفتوحًا بين الدكتور حسين منصور ومنتسبي الشعبة من المصدرين من الاستفسارات والتساؤلات ، التي من شأنها تسهيل العملية التصديرية وزيادة الصادرات في المرحلة القادمة.

وقال ” منصور” إن  الهيئة القومية لسلامة الأغذية  في مصر تقوم بوضع إطار لسياسة الرقابة على الصادرات الغذائية بتحديث شروط الرقابة على المنتجات الغذائية الموجهة إلى أسواق التصدير، ويساهم هذا الإطار في إعداد اللوائح  المقترحة لتعزيز إشراف الهيئة على الصادرات الغذائية، ويتم تقديمه إلى أصحاب المصلحة لغرض التشاور ، وتستند السياسة المقترحة على ثلاثة مبادئ أساسية هي ” مواءمة الرقابة على الصادرات الغذائية مع المتطلبات الوطنية لسلامة الغذاء ومع متطلبات السلامة والجودة لأسواق التصدير – الإدارة الوقائية والتدخلات المتناسبة مع مستوى الخطورة ، بما في ذلك الرقابة على المورد الاول  ومحطات التعبة – دعم قطاع تصدير الأغذية من خلال إجراءات ميسرة وبيئة تنظيمية شفافة”

 

وقال سامح زكي إن قطاع التصدير له أهمية خاصة لدى الغرفة ، ولذلك تسعى الشعبة إلى فتح لغة حوار مع المسئولين في الجهات المعنية المختلفة لدراسة ملف التصدير وتحديد الإيجابيات لدعمها والسلبيات لتلافيها من خلال مقترحات أصحاب الشأن أنفسهم على أرض الواقع ، مشيدًا باستجابة رئيس هيئة سلامة الغذاء وتلبية مطلب الشعبة لمناقشة مقترحات منتسبيها لتسهيل إجراءات التصدير ، وتذليل العقبات التي تواجه الشركات العاملة في هذا القطاع ، ولذلك كان يجب تنظيم هذا الاجتماع في ظل أهمية هيئة سلامة الغذاء بالنسبة للمصدرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: