منوعات

جنوح عشرات الحيتان قبالة جزيرة ساوث آيلاند النيوزيلندية

قالت السلطات النيوزيلندية اليوم الثلاثاء إن 15 حوتا من الحيتان الطيارة نفقت ولا يزال كثير من هذا النوع جانحا بالقرب من شريط رملي ضيق عند الطرف الشمالي لجزيرة ساوث آيلاند برغم الجهود المبذولة لإعادتها إلى البحر.

وبعد جنوح جماعي عند لسان فيرويل سبيت الرملي أمس الاثنين، تمكنت الحيتان من الخروج عند ارتفاع المد مساء، لكن تم العثور عليها على الشاطئ النائي مرة أخرى صباح الثلاثاء. وكان حوالي 28 منها أحياء بينما نفق 15.

وقالت متحدثة باسم إدارة حماية البيئة في بيان إن بعض الحيتان بدأت تسبح بعيدا‭‭ ‬‬لكن بعضها الآخر ما زال يحوم على مسافة غير بعيدة من الشاطئ.

وأضافت “في هذه المرحلة، ليس واضحا إن كانت الحيتان الموجودة في عرض البحر قبالة اللسان الرملي ستجنح مرة أخرى أم ستسبح”.

ويحاول عمال إنقاذ في المياه تشجيع الحيتان على السباحة، ويوجد حوالي 50 شخصا بينهم متطوعون من منظمة بروجكت جونا البيئية المتخصصة في حماية الثدييات البحرية وباحثون ومسؤولون حكوميون وأفراد من الجماهير.

وحالات الجنوح الجماعي شائعة في نيوزيلندا، ولا تزال أسباب حدوثها لغزا يحير علماء الأحياء البحرية منذ سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: