منوعات

توأم ملتصق يتحدى الأطباء ويلتحق بالمدرسة

خالف التوأم الملتصق “مريم وندى” التوقعات الطبية التي أفادت أن احتمالية نجاة الطفلتين من عملية الولادة ضئيلة، لتعيشا حياة مزدهرة حاليًا.

وفقًا لصحيفة “ستاندرد ميديا” البريطانية، عبر الأب إبراهيم ندياي عن سعادته بنجاة ابنتيه، بقوله: “المدرسة كانت حلمًا كنت أصلي من أجل تحقيقه والآن يتحقق”.

وأضاف: “لا يمكنكم تخيل سعادتي لرؤية ابنتيّ في زي المدرسة، رغم حالتهما الطبية الفريدة، أشعر بالفخر كل يوم لرؤية الأشياء التي تتمكنان من فعلها”.

وتابع الأب: “لقد كانت النجاة من الولادة إنجازا عظيما، لا تقل عنها أهمية الوقوف والمشي والذهاب للمدرسة يوميًا.

وذكر، أن البنتين ولدتا في السنغال، في مايو/أيار عام 2016، وتوقع الأطباء أن تعيشا أياما أو أسابيع على حد أقصى، قبل أن يأتي والدهما بهما إلى المملكة المتحدة عام 2017 لتلقي رعاية خاصة في مستشفى جريت أورموند ستريت.

وفي عام 2018، لاحظ الأطباء أن قلب مريم يزداد ضعفًا، لذلك فكرا في فصلهما عن بعض، لكن أنظمة الدورة الدموية للتوأم شديدة التشابك.

ويعيش التوأم في مدينة كارديف عاصمة ويلز، حيث التحقا بمدرسة “ماونت ستوارت” الابتدائية، وهناك كونا أصدقاء ويعيشان بشكل طبيعي وفقًا للأب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى