اقتصاد

تراجع كبير بسعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة اللبنانية

تراجع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة اللبنانية بشكل ملحوظ في السوق غير الرسمية, عقب إعلان حركة أمل وحزب الله العودة لاجتماعات مجلس الوزراء المعطلة منذ أكثر من 3 أشهر, بسبب إصرار الحركة والحزب على عدم المشاركة في اجتماعات الحكومة قبل تعديل مسار التحقيقات في انفجار ميناء بيروت البحري.

وهبط متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي إلى ما دون 25000 ليرة لكل دولار, وهو أدنى مستوى لسعر الصرف منذ عدة أسابيع, وذلك بعد أن سجل صباح اليوم 27500 ليرة لكل دولار.

وكان سعر صرف الدولار الأمريكي بالسوق يوم توقف جلسات مجلس الوزراء في الثاني عشر من شهر أكتوبر الماضي قد سجل 20 ألف ليرة لكل دولار, ووصل إلى أعلى مستوياته على الإطلاق الثلاثاء الماضي حيث سجل 33500 ليرة لكل دولار.

وأعلنت حركة أمل وحزب الله الموافقة على عودة وزرائهم لحضور جلسات مجلس الوزراء المخصصة لإقرار الموازنة العامة للدولة ومناقشة خطة التعافي الاقتصادي وكل ما يرتبط بتحسين الوضع المعيشي والحياتي للبنانيين, وذلك في بيان مشترك لهما مساء اليوم بعد أكثر من 3 أشهر من تعطيل جلسات مجلس الوزراء بسبب إصرار الحركة والحزب على عدم مشاركة وزرائهما في اجتماعات الحكومة قبل تعديل مسار التحقيقات في انفجار ميناء بيروت البحري.

كما أعلن رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي أنه سيدعو مجلس الوزراء للإنعقاد فور تسلم مشروع قانون الموازنة من وزارة المالية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: