تراجع سوق السيارات في أوروبا بمعدل 18,9 بالمئة خلال اغسطس

تراجعت سوق السيارات الأوروبية التي تضررت في الربيع بسبب الأزمة الصحية، من جديد بنسبة 18,9 % خلال عام واحد في آب/أغسطس، في إشارة إلى بطء وصعوبة انتعاش القطاع، بحسب أرقام نشرت الخميس.

 كان أداء المجموعات الفرنسية في الشهر الماضي أسوأ بقليل من المتوسط. وتراجعت مجموعة رينو التي تضم خمسة علامات هي ألبين وداسيا ولادا ورينو-سامسونغ موتورز بنسبة 24,7 % في مبيعاتها مقارنة بشهر آب/أغسطس 019 ، بينما سجلت الشركة المنافسة لها “بي أس أ” (التي تضم تسليمات بيجو وسيتروين ودي إس وأوبل وفوكسهول) انخفاضًا بنسبة 20,8 %، بحسب بيان لجمعية الشركات الأوروبية لصناعة السيارات.
 بعد تراجع مبيعات السيارات الأوروبية بنسبة 55,1 % في مارس، و 76,3 %  في أبريل، ثم 52,3 % في مايو بسبب الحجر وإغلاق محلات بيع السيارات، يواجه السوق الأوروبي صعوبة في التعافي من عواقب وباء كوفيد-19.
 ويمثل أغسطس تدهوراً مقارنة بشهر تموز/يوليو، عندما انخفض بنسبة 5,7 % فقط خلال عام واحد، مستفيدًا من إجراءات الانعاش الحكومية في عدة دول أوروبية، بينها ألمانيا وفرنسا وإسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: