المجتمعمصر

“تحيا مصر” يطلق 3 قوافل غذائية لرعاية أسر العمالة غير المنتظمة

أطلق صندوق “تحيا مصر”، صباح اليوم الأحد، 3 قوافل محملة بـ185 طنا من المواد الغذائية واللحوم لرعاية أسر العمالة غير المنتظمة بمحافظات الفيوم وسوهاج ودمياط ، وذلك ضمن أنشطة مبادرة “نتشارك .. هنعدي الأزمة” التي أطلقها الصندوق; لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد. وشهد إطلاق القوافل كل من محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، محمد أمين نصر مستشار رئيس الجمهورية وأمين صندوق “تحيا مصر”، والدكتورة سحر نصر رئيس اللجنة التنفيذية السابق للصندوق، كما شاركت في إطلاق القوافل الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي والإعلامية بوسي شلبي.

وفي هذا الإطار، قال المدير التنفيذي للصندوق تامر عبد الفتاح إن الصندوق يعمل كمعاون لأجهزة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا ، لافتا إلى أن توصيل المواد الغذائية الى أسر العمالة غير المنتظمة يشكل إحدى مبادرات محور مواجهة الكوارث والأزمات التي ينفذها الصندوق خلال أزمة كورونا، وذلك تنسيقا مع وزارة التضامن الاجتماعي ومنظمات المجتمع المدني لتوحيد الجهود. وأضاف ” قام الصندوق بتوزيع المواد الغذائية على الصيادين المتواجدين على ضفاف النيل بمنطقة مصر القديمة والوراق لرعاية أسرهم ، بالإضافة الي توزيع المواد الغذائية على عدد من أسر العمالة غير المنتظمة بحي منشأة ناصر لتخفيف أعباء المعيشة عن عاتقهم خلال فترة حظر التجوال ، كما تم توزيع عدد من كراتين المواد الغذائية على العمالة غير المنتظمة بمحافظات الإسكندرية والقليوبية والشرقية”.

وأوضح عبدالفتاح أن الصندوق منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد وفر ألف مضخة حقن سوائل، بالإضافة إلى 200 جهاز تنفس صناعي لدعم القطاع الطبي، ويتم التنسيق حاليا لتدبير 124 جهاز تنفس صناعي إضافية، فضلا عن التواصل مع العديد من رجال الأعمال لرغبتهم في المساهمة في تدبير عدد من الأقنعة الواقية ومستلزمات المستشفيات والمواد المطهرة بشكل عيني. وأكد أنه يجرى المتابعة مع وزارة التضامن الاجتماعي لإعمار القرى المنكوبة ورعاية الأسر المتضررة من السيول التي واجهتها البلاد مؤخرا، حيث تم رصد 100 مليون جنيه من الصندوق؛ لدعم هذه الجهود تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

من جهته، أشاد وزير التنمية المحلية بكافة المبادرات التى أطلقتها منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية وعدد من رجال الأعمال مؤخرا للتكاتف مع جهود الحكومة في مواجهة أزمة كورونا، وعبور هذه الظروف الاستثنائية، ودعم ما تقوم به الحكومة لتخفيف الآثار الناجمة عن انتشار الفيروس. وشدد على أهمية الدور الذي يقوم به صندوق “تحيا مصر” خلال هذه الفترة من عمر الوطن لدعم الجهود التي تقوم بها الوزارات المختلفة ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في توفير حياة كريمة للمواطنين بمختلف المحافظات، خاصة في ظل التعاون في مواجهة آثار تداعيات فيروس كورونا على كافة فئات المجتمع. وأشاد بجهود الصندوق في القرى الأكثر احتياجا بمختلف محافظات الجمهورية، والتي بلغت حوالي 24 قرية، والعمل على تحسين مستوى معيشة المواطنين وتطوير المدارس والقرى وإطلاق مبادرات صحية ومجتمعية ومساعدة الفتيات الأولى بالرعاية بالزواج. وأشار إلى أن مساهمات كافة فئات الشعب المصري في الصندوق تأتي في إطار الثقة الكبيرة من المصريين لما يقوم به الصندوق وتوصيل المساعدات إلى كافة المستحقين بمختلف المحافظات، مؤكدا أهمية تكاتف الجميع للخروج من هذه الأزمة بسلام واستعادة جهود البناء والتعمير التي تقوم بها الدولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: