المجتمع

تحت رعاية وزيرة التضامن..انطلاق ثالث فعاليات خطة التعميم الخاصة بتنفيذ تدريبات مشروع “مودة” بجامعة دمنهور

 

 

تحت رعاية السيدة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، انطلقت من محافظة البحيرة ثالث فعاليات خطة التعميم الخاصة بتنفيذ تدريبات المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة” التابع لوزارة التضامن الاجتماعي داخل الجامعات المصرية بحضور رئيس جامعة دمنهور الدكتور عبيد صالح.

ووجه رئيس الجامعة الشكر لوزيرة التضامن الاجتماعي السيدة/ نيڤين القباج على رعايتها للمشروع، مؤكدا على أهمية هذه الدورات بالنسبة للمقبلين على للزواج مما يساعد في بناء أسرة صالحة تكون نواة لمجتمع متحضر.

ومن جانبها، قالت الدكتورة رندا فارس مديرة المشروع القومي للحفاظ على كيان الأسرة المصرية “مودة” إن هذه الورشة هي استكمال لبرامج إعداد أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية في إطار خطة تعميم المحتوى التدريبي لمشروع “مودة” على مستوى الجامعات المصرية.

و يستهدف التدريب إعداد كوادر من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة استعدادًا لتنفيذ  تدريبات مودة خلال الفصل الدراسي الأول لعام ٢٠٢١/ ٢٠٢٢.

وحاضر  خلال الورشة د.محمد فوزي مدرب بمشروع مودة ، استعرض فيها الجوانب والأبعاد الاجتماعية والنفسية والشرعية في العلاقات الأسرية والمقومات اللازمة لنجاح الحياة الأسرية ومعايير اختيار شريك الحياة وكيفية التعامل مع المشكلات الزوجية.

ومن المنظور الصحي، حاضرت د. تهاني حسن محمد  مدرس بقسم تمريض أمراض النساء والتوليد بكلية التمريض بجامعة دمنهور ، حيث تناولت الجوانب الصحية وأهمية الوعي الصحي في الحفاظ على العلاقات الأسرية.

والجدير بالذكر أن جامعة دمنهور هي تاسع جامعة يتم تضمينها في البرنامج وأول جامعة في استكمال خطة تعميم المحتوى التدريبي في الجامعات المصرية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock