رياضة

بيان اللجنة الأوليمبية بشأن تأييد إيقاف اتحاد الأثقال

أصدرت اللجنة الأوليمبية بيانا بشأن تأكيد محكمة التحكيم الرياضية “كاس”، الأربعاء، إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال لمدة عامين بسبب قضايا منشطات، وجاء في البيان:

من منطلق حرص اللجنة الأوليمبية المصرية على الشفافية واطلاع الرأي العام أولا بأول على كافة الأمور والمستجدات بخصوص أزمة إيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال من قبل الاتحاد الدولي لرفع الأثقال.

فقد صدر مساء اليوم الموافق ٤ / ١٢ / ٢٠١٩ حكم محكمة التحكيم الرياضي الدولي (الكاس) برفض الطعن المقدم من اللجنة الأوليمبية المصرية، وتأييد قرار لجنة العقوبات المستقلة التابعة للاتحاد الدولي لرفع الأثقال.

وفي ضوء هذا الحكم غير المتوقع وغير المنطقي نود التأكيد على الآتي:

أولا:

أن اللجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة بالتنسيق مع المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات (النادو) والقانونيين المعنيين لهذه القضية قد قاموا باتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بحل هذه الأزمة، وبالرغم من صدور هذا الحكم غير المتوقع فإننا لم ولن نيأس أو نستسلم، ولن نترك حق مصر وأبطالها.

ثانياً:

نؤكد للجميع أن اللجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة وعلى رأسها معالي الأستاذ الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة وجميع المعنيين بالأمر لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام هذا القرار الجائر  الصادر من اللجنة المشكلة من قبل الاتحاد الدولي لرفع الأثقال والذي لن يزيدنا إلا إصرارا وتمسكا بحق مصر وأبطالها الكبار.

وجار حاليا العمل على بحث حيثيات حكم محكمة التحكيم الرياضي الدولي والاجتماع مع أحد المحامين السويسريين تمهيدا للطعن ببطلان الإجراءات الخاصة بالقضية أمام المحكمة الفيدرالية السويسرية، وقرار الاتحاد الدولي لرفع الأثقال الذي نال من حق مصر وأبطالها، حيث صدر قرار العقوبة بإيقاف الاتحاد المصري لرفع الأثقال من لجنة غير مختصة تم تشكيلها بعد حدوث الواقعة بأكثر من عامين، وأصدرت اللجنة المزعومة قرار العقوبة بعد أكثر من ثلاثة أعوام من حدوث الواقعة وهو ما يبين مدى الظلم الذي لحق برياضي مصر من أبطال رفع الأثقال، خاصة أن الاتحاد الدولي لرفع الأثقال سيعقد اجتماعا عاجلا صباح يوم الخميس ٥ / ١٢ /٢٠١٩ لبحث اختصاص هذه اللجنة المستقلة التي فرضت العقوبة وبحث مدي استمراريتها من عدمه، فكيف للجنة تشكلت أن تبحث في وقائع بأثر رجعي في تاريخ سابق لتاريخ تشكيلها بأكثر من عامين وتفرض عقوبة إيقاف الاتحاد لمدة عامين بعد مرور ثلاثة أعوام من تاريخ الواقعة، ولو كانت نفذت هذه العقوبة وقت ثبوت الواقعة لكانت انتهت منذ عام ولم يحرم على أثرها لاعبون لا ذنب لهم من التأهل للأوليمبياد.

ثالثا:

نؤكد أنه في ضوء ما  حققته الرياضة المصرية في الآونة الأخيرة من نجاحات وإنجازات والتوقعات بزيادة عدد اللاعبين المؤهلين والبعثة المصرية بدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو ٢٠٢٠ بأكثر من ٥٠% من البعثة المشاركة بدورة الألعاب الأوليمبية السابقة ريو دي جانيرو 2016. بالإضافة لسير المنظومة الرياضية بشكل جيد والعمل على تطويرها بشكل مستمر من خلال المتابعة الدائمة من معالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ الدكتور أشرف صبحي، والعمل على إعداد وتأهيل كوادر جديدة لإدارة الرياضة في المستقبل القريب والبعيد والتأكد من الوصول بإمكانيتهم في الإدارة الرياضية لمتطلبات الإدارة الرياضية الحديثة والسليمة.

وعليه فنؤكد أن اللجنة الأوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة  لم ولن يتوانوا عن اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بمحاسبة كل من تسبب أو قصر أو كان له يد في هذا  الشأن من بدايته واتخاذ كافة الإجراءات الحاسمة حياله أيا من كان حفاظا على الرياضة المصرية وتطويرها ورفعتها دائما.

 وسنظل نعمل جاهدين على الحفاظ على أبطال مصر وأبنائها المخلصين أمثال البطل المصري محمد إيهاب الذي اجتهد كثيرا وكثيرا وقدم للشباب المصري النموذج المثالي في الانتماء والوطنية ونموذج الرياضي الكامل، ومصر لن تترك أبنائها وستظل بجانبه والجميع داعمين له في إعدادها وتجهيزه للاستفادة من خبراته في الرياضة بصفة عامه وبكل فروعها، وأيضا البطل المصري إيهاب عبدالرحمن بطل مصر في ألعاب القوى وبطل العالم السابق في رمي الرمح والذي نسعى حاليا في كل السبل لحل أزمته ورفع الإيقاف عنه تمهيدا لخوضه منافسات التأهيل لدورة الألعاب الأوليمبية طوكيو ٢٠٢٠ والذي نأمل منه تحقيق ميدالية لمصرنا الغالية.

ومن جانب آخر نود التأكيد للجميع أن الدولة المصرية بكافة مؤسساتها تعلم مدى حرص وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأوليمبية المصرية على إتباع الخطط الفنية والمنهج العلمي السليم في الإعداد لأبطالنا الرياضيين، ونؤكد على عدم تأثر خطة الإعداد والتأهيل لأبطال مصر في مختلف الألعاب والحرص الدائم والمتابعة المستمرة على تذليل العقبات والتغلب على كافة التحديات التي تواجه المنظومة الرياضية المصرية ونعمل بجد واجتهاد توفير كافة المتطلبات وتقديم كل الرعاية المادية والفنية والطبية والنفسية للأبطال المصريين استعدادا لخوض منافسات دورة الألعاب الأوليمبية.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: