منوعات

بركان “شيفيلوتش” في روسيا يزداد ويقذف حممه

أعلن مصدر في معهد البراكين والزلازل التابع لفرع الشرق الأقصى لأكاديمية العلوم الروسية، أن نشاط بركان “شيفيلوتش” في كامتشاتكا قد ازداد وبدأ يقذف الحمم البركانية.

وقال المصدر – في تصريح أوردته قناة روسيا اليوم الإخبارية – إن ثورة البركان بدأت بعد الهزة الأرضية التي حدثت يوم 29 يوليو الماضي في شبه جزيرة ألاسكا، والتي بلغت قوتها 8.2 درجة، حيث انهارت طبقة الحمم البركانية، التي كانت تتشكل في فوهة البركان منذ بداية هذا العام، وتحتل مكانها مواد منصهرة.

من جانبه، قال عالم البراكين يوري ديميانتشوك إنه تلاحظ توهجات دورية فوق الحافة الجنوبية الشرقية لفوهة البركان وتدفق الحمم البركانية على السفح الجنوبي والجنوبي الشرقي، يصاحبها إطلاق الرماد البركاني.

واستنكر مجيئ المواطنين إلى المنطقة لمشاهدة ثوران البركان وهم لا يدركون أنهم يعرضون أنفسهم لخطر كبير، لأنه لا يمكن التهرب من تيار الحمم البركانية المتدفقة، التي تصل درجة حرارتها إلى 800 درجة مئوية، كما الرماد البركاني هو الآخر يشكل خطورة كبيرة.

يشار إلى أن بركان “شيفلوتش” هو أحد أكبر براكين كامتشاتكا ويتكون من بركان شيفليوتش القديم والكالديرا القديمة (البحيرة البركانية) وبركان شيفليوتش الحديث النشط، الذي يبلغ ارتفاعه 2500 متر، ويقدر عمره بـ 60-70 ألف عام ويقع شمال كامتشاتكا على بعد 45 كيلومترًا من بلدة كليوتشي في إقليم كامتشاتكا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock