رياضة

برشلونة يواصل عروضه المخيّبة بتعادله أمام قادش بالدوري الإسباني

وهو التعادل الثاني توالياً للنادي الكتالوني بعد سقوطه في فخ التعادل على ملعب “كامب نو” في الجولة السابقة أمام ضيفه غرناطة (1-1) ليحتل المركز السابع على جدول ترتيب الليغا برصيد 9 نقاط من فوزين و3 تعادلات منذ انطلاق الدوري.

في المقابل بات رصيد قادش الذي فاز في الجولة الفائتة على مضيفه سيلتا فيغو (2-1) 6 نقاط من فوز و3 تعادلات وخسارتين.

وخاض برشلونة المباراة مثقلا بالغيابات ولعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 بعد طرد لاعبه الهولندي فرانكي دي يونغ لنيله إنذارين، وكاد قادش أن يسجّل في أكثر من مناسبة لولا تألق الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيغن، قبل أن يهدر الهولندي ممفيس ديباي في الوقت المحتسب بدلاً عن ضائع فرصة ثمينة جداً مضيعاً على برشلونة الفوز في الرمق الأخير من المباراة.

ويعيش الفريق الكتالوني أجواء من عدم الاستقرار إذ يحوم الشك حول إمكانية استمرار المدرب الهولندي رونالد كومان في ظل البداية المتعثرة للفريق على المستويين المحلي والقاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock