اقتصاد

بدء تطبيق تخفيضات جمركية جديدة من الصادرات المصرية لدول الميركسور

اعلنت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة بدء تطبيق تخفيض جمركى لـ6900 سلعة متبادلة بين مصر ودول تجمع الميركسور اعتباراً من يوم غداً الثانى من شهر سبتمبر 2021 وذلك فى اطار اتفاق التجارة الحرة الموقع بين مصر ودول التجمع والذي يضم كل من البرازيل والارجنتين واروجواي وباراجواي ، مشيرةً الى ان اهم بنود هذه السلع والواردة بالقائمتين الثالثة والرابعة من الاتفاق تتضمن الوبريات والمنسوجات والسلع الهندسية والزجاج والكريستال.

وقالت الوزيرة أن هناك تطوراً ملحوظاً فى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر ودول تجمع الميركسور خلال الـ4 أعوام الماضية منذ إبرام إتفاق التجارة الحرة بين الجانبين ودخوله حيز النفاذ فى الأول من سبتمبر من عام 2017، مشيرةً الى حرص الوزارة على الاستفادة من اسواق كافة الدول الاعضاء بالتجمع والتى تضم نحو 260 مليون نسمة واستخدامها كمحور لنفاذ الصادرات المصرية لاسواق دول قارة امريكا الجنوبية.

واشارت جامع الى انه جارى تعميم قوائم السلع التى تشملها التخفيضات الجمركية على كافة المجالس التصديرية وتجمعات الاعمال وبصفة خاصة الشركات الصغيرة والمتوسطة لتعزيز الاستفادة من الميزة التنافسية الكبيرة للصادرات المصرية فى النفاذ لهذه الأسواق الهامة والبدء في التواصل مع الشركات المستوردة لهذه المنتجات بدول تجمع الميركسور.

ومن جانبه أوضح السيد/أبراهيم السجينى مساعد الوزيرة للشئون الاقتصادية والمشرف على قطاع التجارة الخارجية والإتفاقيات التجارية أن التخفيضات الجمركية التى سيتم بدء تطبيقها تشمل تخفيض جمركى بنحو 62.5% على الصادرات المصرية للسلع المدرجة بالقائمة الثالثة والتى تشمل على أكثر من 3400 سلعة ، بالإضافة إلى تخفيض جمركى للسلع المدرجة بالقائمة الرابعة بنحو 50% والتى تشمل على نحو 3500 سلعة ، لافتاً إلى أن هذه الشريحة الجديدة من التخفيضات الجمركية تأتى إستكمالاً لقائمة السلع التى تم تحريرها بالكامل من الرسوم الجمركية خلال سبتمبر من العام الماضى والتى شملت نحو 600 سلعة.

وأشار إلى أن الصادرات المصرية لدول تجمع الميركسور حققت منذ دخول الاتفاق حيز النفاذ نسبة زيادة كبيرة حيث بلغت عام 2020 نحو 396 مليون دولار مقارنة بنحو 184 مليون دولار عام 2017 بنسبة زيادة قدرها 115%، لافتاً إلى أن الصادرات المصرية تركزت في المواد الكيماوية مثل (الأسمدة النيتروجينية، الأسمدة الفوسفاتية، بوليمرات كلوريد الفينيل) وهي من السلع التي تمتعت بتحرير فورى من كافة الرسوم الجمركية منذ دخول الاتفاق حيز النفاذ، هذا بالاضافة الى الخضر والفاكهة المحضرة أو المحفوظة وايضا الطازجة ويعتبر الثوم والبرتقال والعنب من اكبر السلع التي بدات مصر في تصديرها الى دول التجمع اضافة الى الزيتون بكافة انواعه واشكاله.

جدير بالذكر ان مصر قامت بتوقيع اتفاق تجارة حرة مع دول تجمع الميركسور ( البرازيل والارجنتين واروجواي وباراجواي في عام 2010 ودخل حيز النفاذ اعتباراً من الاول من سبتمبر 2017، ذلك الاتفاق الذي ينص على الاعفاء التدريجي على عدة اعوام وصولاً الى الاعفاء الكامل من الرسوم الجمركية المفروضة على 90% من السلع المتبادلة بين الطرفين وفقاً لعدة قوائم مرفقة بالاتفاق ( A اعفاءاً فورياً، B اعفاءاً على ثلاث سنوات، c اعفاءاً على 7 سنوات، D اعفاءاً على 9 سنوات).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock