بحضور وزيرة الثقافة .. أضواء “ليسيه الحرية” تعود من جديد الاثنين المقبل

كتبت – هند هيكل

تفتتح الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة و اللواء محمد الشريف محافظ الاسكندرية  الأثنين المقبل في تمام السادسة مساء مسرح ليسيه الحرية بالإسكندرية، و ذلك بحضور الفنان  خالد جلال رئيس قطاع الإنتاج الثقافي، الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح، المخرج محمد مرسي مدير فرقة مسرح الاسكندرية وعدد كبير من قيادات وزارة الثقافة و المسرحيين بالإسكندرية .

و أعرب  الفنان إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح عن سعادته الكبيرة بإعادة مسرح ليسيه الحرية للعمل من جديد ، و الذي كان بدعم كبير من الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة ، موجها الشكر لكتيبة العمل من العاملين بالبيت الفني للمسرح ، و الذين بذلوا قصارى جهدهم في تنفيذ كافة التجديدات و اشتراطات السلامة.

يتضمن برنامج حفل الافتتاح فيلم  قصير عن المسرح قبل وأثناء وبعد عمليات التجديد  والتطوير، يعقبه العرض المسرحي “خارج المجموع”  تأليف وإخراج أحمد عبدالجواد ضمن مبادرة المؤلف مصري، ثم تكريم لعدد من أهم المسرحيين بالإسكندرية و هم اسم الراحل / محمد غنيم وكيل وزارة الثقافة الأسبق ، الفنان القدير، على الجندي مدير فرقة الإسكندرية للفنون الشعبية سابقاً، الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، اسم النجم الراحل محمود  عبد العزيز، اسم الكاتب الراحل محمود الطوخي، اسم الموسيقار الراحل حمدي رؤوف، الأستاذ الدكتور أبو الحسن سلام  رئيس المركز القومي للمسرح الأسبق، و الفنان القدير عثمان محمد علي، كما سيتم تكريم مخرجي عروض مبادرة المؤلف المصري، و بعض من قيادات البيت الفني للمسرح و التي ساهمت في عودة المسرح للنور مرة أخرى .

جدير بالذكر ان مسرح ليسيه الحرية بالإسكندرية والموجود بمنطقة الشاطبي بالإسكندرية داخل مدرسة الليسيه التي انشأتها البعثة الفرنسية عام ١٩٠٩ وتم تأميمها عام ١٩٦١ ، استضاف المسرح عدد كبير من العروض المسرحية الهامة اهمها ” المهزوز ” ، ” أنت حر ” ، ” اولاد الغضب و الحب “، ” الملك لير ” ، ” خالتي صفية و الدير ” و غيرها ، كان قد تم إغلاق المسرح  فترة تصل ثلاث سنوات  وذلك لإعادة تأهيله و تجديده و تطويره من خلال صيانته و رفع كفاءة الأعمال المعمارية و أعمال  التكييف،  وتحديث منظومة الكهرباء وتجهيز غرف الفنانين وغيرها من الأعمال التي تخدم المسرح و الجمهور والفنانين فى ان واحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: