عرب وعالم

بايدن يتعهد بتوفير دعم سريع للأمريكيين المتضررين من أزمة كورونا

تعهد الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مساعدة كافة الأمريكيين على التعافي من الأزمة الاقتصادية، التي وصفتها وزيرة خزانة إدارته المستقبلية بأنها “مأساة أمريكية”. 

وفيما تسبب وباء كوفيد-19 خلال الربيع بأسوأ أزمة على البلاد منذ العام 1929 وتعثّر الانتعاش بسبب موجة الإصابات الثانية، حضّ بايدن الكونغرس على التصويت دون تأخير على خطة مساعدة “متينة”.

وأعلن من ويلمينغتون في ديلاوير حيث قدّم فريقه الاقتصادي الجديد “لكلّ من يعانون الآن، هذه رسالتنا: الدعم آت”. وقالت من جهتها جانيت يلين التي اختارها وزيرة للخزانة “يواجه الكثير من الناس صعوبات بتوفير الطعام ودفع الفواتير والإيجارات. هذه مأساة أميركية”.

وشكّل جو بايدن فريقاً اقتصادياً مؤلفاً خصوصاً من نساء وأفراد ينتمون إلى أقليات وآخرين كانوا في إدارة باراك أوباما. ووصفهم بأنهم موظفون “متمرسون” و”خلاقون” سيواجهون التحديات التي تضرب أكبر اقتصادات العالم.

ورأت يلين أنه “من الملح جدا التصرف من أجل تفادي كساد يغذي نفسه ويسبب أيضاً المزيد من الخراب”.

وسيكون هذا الدعم “فورياً” لملايين الأمريكيين الذين خسروا وظائفهم أو تقلصت ساعات عملهم، كما أكد بايدن، مكرراً التعهدات التي أطلقها خلال حملته لا سيما استحداث وظائف برواتب جيدة وتقليص التفاوتات.

وجاءت تلك التصريحات بعيد كشف مجموعة نواب ديموقراطيين وجمهوريين عن خطة جديدة لدعم الاقتصاد بقيمة 908 مليارات دولار. ولم يحظ هذا المقترح بعد بموافقة إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: