منوعات

اليونان … الحرائق تأتي على الآلاف من خلايا النحل وتعرض إنتاج العسل للخطر

تسببت الحرائق التي اندلعت في مساحات شاسعة من اليونان خلال الأسابيع الأخيرة في إلحاق أضرار جسيمة بمربي النحل في البلاد، في الوقت الذي تشير فيه الدراسات إلى تعرض أكثر من 9 آلاف خلية نحل للدمار.  

وكان التأثير شديدا على جزيرة وابية بشكل خاص، حيث احترق أكثر من 50 ألف هكتار، معظمها غابات الصنوبر. 

وكانت المنطقة تنتج في السابق حوالي 65 % من عسل الصنوبر اليوناني سنويا. 

وقال فاسيليس دوراس، رئيس جمعية مربي النحل اليونانية، لوكالة أنباء أثينا اليونانية:”تدمير غابة الصنوبر القديمة خسارة جسيمة لتربية النحل في اليونان- وسيستمر تأثيرذلك خلال الثلاثين عاما القادمة”.  

ويعتقد دوراس أن الأمر سيستغرق ثلاثة عقود على الأقل حتى تعود الغابة إلى ما كانت عليه قبل الحرائق.  

وتوقع الخبير خسارة خمسة آلاف طن أو أكثر سنويا من العسل ودعا الحكومة لدعم الصناعة.  

وقال لوكالة أنباء أثينا “النحل يقدم لنا الكثير من خلال التلقيح في الإنتاج الزراعي والتنوع البيولوجي أكثر بكثير مما يعطيه لمربي النحل بإنتاج العسل”.  

وفي تركيا المجاورة، تسببت الحرائق في مقاطعة موجلا التي تنتج العسل في انخفاض الانتاج بنسبة تصل إلى 80 %. 

وقال دوجان كانتارشي أستاذ البيئة في جامعة إسطنبول لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الأمر سيستغرق ما يصل إلى 25 عاما حتى تصبح أشجار الصنوبر التي تم زراعتها حديثا مناسبة لإنتاج العسل مرة أخرى. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock