فن وثقافه

اليوم .. ذكرى ميلاد “ماما نونا”

“ماما نونا”، الفنانة القديرة #كريمة_مختار.. اسمها الحقيقي عطيات محمد البدري، ولدت في مثل هذا اليوم 16 يناير عام 1934، ترجع أصولها إلى منطقة ساحل سليم بمحافظة أسيوط، وهي شقيقة الإذاعية عواطف البدري، ووالدة الإعلامي معتز الدمرداش.

حصلت على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم التمثيل، وكان بداية مشوارها الفني في الإذاعة بتقديم برنامج الأطفال “بابا شارو” مع الإذاعي الكبير محمد محمود شعبان، ومن خلاله اشتهرت كصوت إذاعي مميز، وظلت لسنوات تجيد تقديم الأعمال الدرامية عبر أثير الإذاعة، فاقتصر عملها على الإذاعة لرفض عائلتها في بداية الأمر عروضا لمشاركتها في أفلام سينمائية، حتى جاءتها الفرصة بعد زواجها من المخرج والممثل نور الدمرداش عام 1958، الذي أتاح لها الفرصة بتقديمها للمشاركة في السينما لأول مرة من خلال فيلم “ثمن الحرية”، ثم فيلم “المستحيل”، لتتوالى بعدها الأعمال وينطلق مشوارها الفني في السينما والتليفزيون.

اشتهرت كريمة مختار بأدائها لدور الأم في السينما والدراما المصرية ببراعة وتنوع ممتاز ، حيث قدمته بمجموعة كبيرة من الأفلام مثل: نحن لا نزرع الشوك، ومضى قطار العمر، الحفيد، أميرة حبي أنا، وبالوالدين إحسانا، الشيطان يعظ، سعد اليتيم، يارب ولد، رجل فقد عقله، الليلة الموعودة، وفيلم الفرح، وساعة ونص.

ومن أعمالها في الدراما التليفزيونية: البخيل وأنا، الجنة العذراء، أبو العلا البشري، يتربى في عزو، زهرة وأزواجها الخمسة، المرافعة، دلع بنات، وكيد الحموات.. ومسلسلات أخرى

كما قدمت للمسرح: الأرض، ميرامار، والدخان، بداية ونهاية.. وغيرها، وتُعد مشاركتها في مسرحية “العيال كبرت” تخليدا لاسمها الفني خلود المسرحية التي تعتبر أحد أهم الأعمال الكوميدية في تاريخ المسرح المصري.

وساعدتها ملامحها الطيبة وصوتها الدافئ وبساطة أدائها في تقديم إعلانات توعية ضد مرض الجفاف للأطفال، وأنفلونزا الطيور، وحملات تنظيم الأسرة في التسعينيات.

نالت الفنانة كريمة مختار خلال مشوارها الفني العديد من الجوائز والتكريمات، حيث حصلت على جائزة ‏جمعية النقاد عن دورها في فيلم ومضى قطار العمر الذي أنتج عام 1975، وجائزة أفضل ممثلة عن دورها في مسلسل “يتربى ف عزو” من مهرجان القاهرة للإعلام العربي الثالث عشر عام 2007،وجائزة من وزارة الصحة ومنظمة اليونيسيف عام 2008 لجهودها في تقديم أفلام توعوية خاصة بمرض أنفلونزا الطيور، أيضا حازت على درع التكريم من مهرجان اوسكار السينما المصرية عام 2008م، بالإضافة إلى جائزة تكريم في ختام أعمال المهرجان القومي للمسرح عام 2010م عن مجمل أعمالها الفنية.

ورحلت عن عالمنا يوم 12 من نفس الشهر عام 2017 بعد صراع مع المرض، عن عمر يناهز 82 عاما، تاركة بصمة مميزة ونموذجا للأم الطيبة الحنون، ورصيدا ضخما من الأعمال الفنية في السينما والمسرح والدراما التلفزيونية جعلها رمزا من رموز الفن الأصيل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: