مصر

“الهجرة”: توجيهات رئاسية بضرورة ربط أبناء مصر في الخارج بوطنهم الأم

أكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، أن أبناء مصر في الخارج لا يترددون في تلبية نداء الوطن حين يتعلق الأمر بالمبادرات التي يطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك لما يلمسونه من مصداقية وأمانة وجدية ورغبة صادقة من القيادة السياسية في تحقيق التنمية ورفع مستوى المعيشة للمواطنين لاسيما في القرى والريف.

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، في حوار لوكالة أنباء الشرق الاوسط، “عندما يتحدث الرئيس السيسي إلى شعب مصر فإنه يبعث برسائل تؤثر في قلوب المصريين ليس فقط في الداخل بل في الخارج أيضًا”، مشيرة في هذا الصدد إلى حديث الرئيس باستاد القاهرة في يوليو الماضي عن إطلاق المؤتمر الأول للمشروع القومي “حياة كريمة” لتنمية الريف المصري.

وأضافت أنه منذ صدور القرار الجمهوري بعودة وزارة الهجرة مرة أخرى ، وجه الرئيس السيسي، بضرورة ربط أبناء مصر في الخارج بوطنهم، سواء بإشراكهم في مشروعات التنمية الجاري تنفيذها أو بإطلاعهم على آخر تطورات الأوضاع في البلاد ، بما يعد دليلًا على إهتمام القيادة السياسية بالمصريين في الخارج.

وأكدت أن المؤتمر الثاني للكيانات المصرية بالخارج، والذي نظمته وزارة الهجرة في منتصف الشهر الجاري،أثبت مدى رغبة المصريين بالخارج في المشاركة بمبادرة “حياة كريمة”، منوهة بالمنصة الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، المقرر إطلاقها في 25 سبتمبر المقبل عبر تطبيق “زووم” برعاية رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، لمساندة ودعم تلك المبادرة الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا.

وتقدمت الوزيرة نبيلة مكرم بالتحية والتقدير لكافة أبناء مصر في الخارج الذين تبرعوا خلال مؤتمر “الكيانات المصرية بالخارج” لصالح مبادرة “حياة كريمة” وكذلك للذين أبدوا استعدادهم للمشاركة في هذه المبادرة الوطنية المهمة .

وأشارت الوزيرة نبيلة مكرم إلى “مهرجان اتكلم عربي” الذي نظمته الوزارة أيضا على هامش “مؤتمر الكيانات المصرية بالخارج”، بمشاركة أطفالنا بالخارج من أبناء المشاركين في المؤتمر ، والذي شهد أنشطة لبث الروح الوطنية، وقيام الكاتبة “سماح أبو بكر عزت” مؤلفة قصة “قناة لا تعرف المحال” الموجهة للأطفال، بعرض إنجاز أبطالنا في إعادة الحركة في المجرى الملاحي لقناة السويس ذلك الشريان الملاحي الأهم عالميا ونجاحهم في تعويم سفينة الحاويات العملاقة “إيفر جرين” .

وفيما يتعلق بمبادرة “صوت مصر في أفريقيا”، أكدت الوزيرة نبيلة مكرم أن المبادرات التي تطلقها وزارة الهجرة تكون طبقًا لاتجاهات الدولة المصرية ورؤية القيادة السياسية التي تولي أولوية كبيرة لأفريقيا، مما دفعنا إلى الاهتمام بجالياتنا في القارة الإفريقية، مشيرة إلى أن قرب المصريين في الدول الأفريقية من الشارع والمواطن الأفريقي يمدنا بمعلومات حول اهتمامات المستثمر أو السائح الافريقي وتلك المعلومات من شأنها تحقيق التقارب مع أبناء القارة

وحول نجاح النسخة الرابعة من المبادرة الرئاسية “إحياء الجذور” للشباب المصري والقبرصي واليوناني، قالت الوزيرة نبيلة مكرم إن هذه النسخة تحديدًا تتماشى مع اهتمام القيادة السياسية في مصر بالشباب ليس فقط عبر تمكينه وتوليه المناصب، بل بإشراكه أيضًا في صنع القرار السياسي.

وفيما يتعلق بنجاح مبادرة “اتكلم عربي”، أكدت وزيرة الهجرة على أهمية التعاون مع دار”نهضة مصر” لتحميل أول تطبيق على التليفونات (الأندرويد وأبل) ليكون سهلا على الأطفال التعامل معه ويواكب التطور التكنولوجي الذي يعيش فيه أبناؤنا، موضحة أن التطبيق عبارة عن رحلة يقوم بها الطفل من عمر ٣ إلى ٦ سنوات من النوبة جنوب مصر إلى العاصمة الإدارية الجديدة يتعلم خلالها كيفية نطق الحروف وكذلك التعرف على معالم وآثار مصر، مشيرة إلى أن هذا التطبيق لا يصلح فقط للأطفال بل كذلك للشباب ممن لايجيدون اللغة العربية، وأن الوزارة تعمل حاليًا مع دار نهضة مصر على تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة.

وحول آخر الترتيبات لعقد النسخة الخامسة من مؤتمرات “مصر تستطيع”، قالت وزيرة الهجرة إن الوزارة تستعد لعقد مؤتمر “مصر تستطيع بالصناعة” تحت رعاية رئيس الجمهورية، والذي تم تأجيله بسبب جائحة كورونا، إلا أنه مع انتظام حركة الطيران فمن المتوقع أن يتم تحديد موعد المؤتمر قريبًا في ظروف مناسبة.

وأشارت إلى أنه تم عقد عدة جلسات حوارية تمهيدية لمؤتمر” مصر تستطيع بالصناعة” تطرقت إلى التمويل الصناعي، وصناعة السيارات، والغزل والنسيج، والتكنولوجيا، وغيرها نظرًا لأن مجال الصناعة كبير للغاية وبه العديد من المجالات ، وقد شارك في تلك الحوارات الوزراء المختصون، وجميع مؤسسات الدولة والقطاع الخاص العاملة في مجال الصناعة.

وفيما يتعلق بآخر جهود “ملف الهجرة غير الشرعية” والمبادرة الرئاسية “مراكب النجاة”، أكدت الوزيرة نبيلة مكرم استمرار نجاح هذا الملف منذ إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسي عام 2016 أنه لم يخرج من أرض مصر أي مركب غير شرعية، وهو ما يعد نجاحًا للدولة المصرية بكافة مؤسساتها ، مشيرة إلى أن الرئيس أراد الحفاظ على هذا النجاح فأطلق عام 2019 مبادرة “مراكب النجاة” وكلف وزارة الهجرة بالإسراع في تنفيذ تلك المبادرة، التي تعد المفهوم الجديد لمكافحة الهجرة غير الشرعية.

وفيما يتعلق بتطعيم العمالة المصرية المتواجدة حاليًا في مصر ضد فيروس كورونا لكي تتمكن من العودة إلى عملها في الخارج في ظل اشتراط العديد من الدول على ضرورة الحصول على أنواع معينة من اللقاحات، قالت الوزيرة نبيلة مكرم إن وزارة الهجرة تلقت بالفعل استغاثات من مصريين حصلوا على لقاحات لا تقبل بها الدول التي يعملون بها وبالتالي لايستطيعون العودة إلى تلك الدول، مؤكدة أنها تواصلت على الفور مع رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي ووزارة الصحة والسكان لحل تلك المشكلة بتقديم اللقاحات للمسافرين طبقًا لشروط كل دولة واحترما أيضًا لسيادة تلك الدول خاصة وأن تلك اللقاحات ليست شرطًا يطبق على المصريين فقط بل على جميع الوافدين إلى تلك البلدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock