برلمان وأحزاب

“النواب” يبدأ أولي جلساته اليوم بأداء القسم وانتخاب الرئيس والوكيلين

انطلقت ظهر اليوم الثلاثاء، أولي جلسات مجلس النواب الجديد، بعد إجراء الانتخابات علي مرحلتين في شهر أكتوبر ونوفمبر الماضي، وذلك في ضوء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بدعوة المجلس للانعقاد.

وشهدت أولي الجلسات أداء النواب لليمين الدستورية وانتخاب هيئة المكتب (الرئيس والوكيلين).

وترأس الجلسة الأولى الكاتبة فريدة الشوباشى عضو مجلس النواب ، بوصفها أكبر الأعضاء سناً ، ويعاونها أصغر عضوين وهما النائبة فاطمة سليم، والنائب أبانوب عزت.

وبدأ الجلسة بتلاوة قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم “٥ ” لسنة ٢٠٢١ بدعوة المجلس للانعقاد لافتتاح دور الانعقاد العادي الأول للفصل التشريعي الثاني، كما تتم تلاوة قرارات الهيئة الوطنية للانتخابات الخاصة بدعوة الناخبين لانتخاب مجلس النواب وإعلان النتائج.

كما تتم تلاوة قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم ٤ لسنة ٢٠٢١ بتعيين أعضاء مجلس النواب ، ثم يبدأ رئيس الجلسة بتلاوة القسم، يعقبه أصغر عضوين الموجودين بجانبه على المنصة، ثم يبدأ أعضاء المجلس تلاوة القسم، وبعدها تبدأ إجراءات انتخاب رئيس المجلس، وعقب ظهور النتيجة يصعد رئيس المجلس المنتخب إلى المنصة، ويتسلم أعمال الجلسة من النائبة فريدة الشوباشى.

علي أن يشهد المجلس يوم الأربعاء إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية للمجلس وفتح الباب وتقديم الاقتراحات والاعتراضات كتابة.

ويشهد يوم الخميس إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية للمجلس في صورتها النهائية بعد الدراسة‏ للاقتراحات والاعتراضات المقدمة من بعض النواب وتجري انتخابات اللجان النوعية يوم الخميس حيث يتم إعلان نتيجة انتخابات مكاتب اللجان النوعية للمجلس.

ومن المقرر أن تنعقد الجلسة الافتتاحية ل مجلس النواب وسط إجراءات احترازية مشددة، حيث أكد المستشار محمود فوزي، الأمين العام ل مجلس النواب ، الحرص الكامل علي خروج أفضل صورة للجلسة الافتتاحية، وأكد أن كل الاستعدادات ذات الصلة ب الجلسة الافتتاحية تتم فى ظل تدابير أزمة كورونا التى تمثل جائحة عالمية، موضحا أن الحق فى الصحة مقدم على كافة الأمور، وقال إن البرلمان المصري من المؤسسات التى استطاعت العمل فى ظل هذه الجائحة منذ مارس الماضي.

وأشار الأمين العام ل مجلس النواب ، إلى أنه فى ضوء دراسة الاستعداد لهذه الجلسة، رؤي أن قانون مجلس النواب ينص علي النظام الانتخابي ما بين الفردي والقائمة، 50% للأولي و50% للثانية، وتم تقسيم عملية الأداء لليمين الدستورية وفق هذا القاعدة المجردة، بخاصة أن اليمين يتم أداؤها بشكل منفرد وليس بشكل جماعي، وبالتالي تم تقسيم القاعة وفق الـ3 مستويات بها.

وأكد المستشار محمود فوزي، أنه تم التوافق علي قسم اليمين الدستورية بواقع الفردي والقائمة، ومن ثم يبدأ نواب الفردي منذ الساعة الحادية عشرة من صباح الثلاثاء فى أداء اليمين، ومع الانتهاء يبدأ نواب القائمة نحو الساعة الثانية ظهرا، مشيرا إلي أنه تم إعداد استراحات موصولة بالقاعة ليتواجد فيها النواب فى أوقات التناوب.

وأضاف أنه عقب الانتهاء من اليمين سيتم إجراء انتخابات الرئاسة والوكالة، مشيرا إلي أن جميع الإجراءات الخاصة ب الجلسة الافتتاحية يتم موافاة الأعضاء بها علي كافة المستويات، وبجميع الوسائل، بالإضافة إلي أنه سيكون هناك جهد من المراسم والعلاقات العامة لمساعدة النواب فى الوصول إلي مقاعدهم.

وأكد أن الجلسة ستكون مذاعة علي الهواء، والأعضاء عليهم عدم مغادرة المجلس إلا بانتهاء استحقاق اليمين الدستورية وانتخاب رئيس المجلس والوكيلين، مناشدا إياهم بعدم اصطحاب مرافقين لهم.

جدير بالذكر أن مجلس النواب اتخذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية استعدادا للجلسة الافتتاحية للمجلس، التي ستشهد أداء النواب اليمين الدستورية وانتخاب رئيس المجلس والوكيلين.
وتشمل الإجراءات الاحترازية تقسيم النواب إلى قسمين وقت أداء اليمن الدستورية، الأول قسم النواب المنتخبين على المقاعد الفردية، ثم يغادرون القاعة ليحضر النواب الفائزون على مقاعد القائمة، ويعقب ذلك إعلان إجراءات الانتخاب لهيئة المكتب ليترشح من يريد.

وينتخب مجلس النواب يوم الخميس لجانه النوعية وهيئات المكاتب المكونة من الرئيس والوكيلين، ومن المقرر إعلان قوائم تشكيل اللجان النوعية في صورتها ‏النهائية يوم الخميس، بعد ‏انتهاء الدراسة الاقتراحات والاعتراضات المقدمة من النواب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: