عرب وعالم

الناطق باسم كتائب القسام: الجيش الإسرائيلي قصف قوات له على الأرض في غزة ظنا منه أنه تم أسر عدد من جنوده

قال أبو عبيدة الناطق باسم “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة حماس في كلمة صوتية مسجلة مساء يوم الاثنين، إنه وخلال الـ72 الأخيرة تمكن مقاتلونا من استهداف 60 آلية عسكرية إسرائيلية.

ورجح أبو عبيدة أن الجيش الإسرائيلي قصف قوات له على الأرض ظنا منه أنه تم أسر عدد من جنوده.

وأضاف أبو عبيدة “في اليوم الـ45 من معركة “طوفان الأقصى” نبرق بالتحية لشعبنا الصامد الذي يعلم الأمة معاني الصمود والفداء”.

وأكد أبو عبيدة أن مقاتلي الكتائب يخضون اشتباكات ضارية في محاور تقدم القوات الإسرائيلية، مؤكدا أنهم “لن يركعوا إلا لله”.

وصرح بأنه من أبرز الكمائن كمين ضد قوة إسرائيلية راجلة شمال غرب غزة أوقعت إصابات محققة وسمعوا صراخ العدو واستغاثاته.

وأكد أبو عبيدة أن “كتاب القسام” استهدفوا يوم السبت ناقلة جنود ونزل منها ثلاث جنود وتم استهدافهم بقذيفة قضت عليهم.

وأشار الناطق باسم “كتائب القسام” بأن قوة من 25 عنصر تمكنت يوم الأحد من الهجوم على القوات الإسرائيلية المحتمية في مستشفى الرنتيسي للأطفال.

وبين أن معظم الاستهدافات تمت بقذائف “الياسين” وعبوات العمل الفدائي والشواظ والتاندم 85 في الشيخ رضوان وبيت لاهيا والزيتون والتوام.

وأوضح أبو عبيدة أن الطيران الحربي الإسرائيلي استهدف عناصر من الكتائب، مشيرا إلى أن أحد العناصر قتل فيما انسحب 24 مقاتلا بعد عملية استهداف دبابة وقتل 4 جنود بالإضافة إلى استهداف قوة تحتمي بمدرسة بجانب مستشفى الرنتيسي.

وأفاد أبو عبيدة بأن هدف تل أبيب في هذه الحرب هو التدمير وقتل المدنيين.

وذكر في كلمته أن الحالة الهستيرية التي يتعامل بها الجيش الإسرائيلي تبين أنه غير راض عن “انتصاره”.

وشدد أبو عبيدة على أن محرقة إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني بداية نهايته.

وصرح بأن هناك المئات من مقاتلي القسام ينتظرون بفارغ الصبر دورهم.

 

المصدر: RT

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: