مصر

النائب عاطف مخاليف: قانون الأحوال الشخصية المقدم من الأزهر تجاهل قضايا الأسرة

أن مشروع القانون ضعيف، وتضمن العديد من المواد ذات الصياغات الركيكة، وغير المحكمة، ولم تتضمن تجديد على الإطلاق، منها مسألة الزواج العرفى، فمشروع القانون لم يتصدى لهذه المسألة من خلال وضع ضوابط صارمة للتصدى له، بالإضافة للتضاد بين الفلسفة والخط الفكرى بين مواد القانون، حيث يوجد مواد متشددة وأخرى متحررة.

وأشار مخاليف، إلى أن الأزهر مرجعية دينية، له الحق فى المراجعة وليس سن التشريعات، ولهذا لم يحسم الأزهر الجدل فى عدد من الملفات الهامة أبرزها سن الحضانة، ترتيب الحاضنين، والرؤية والاستضافة، لم يتعرض مشروع القانون لأى من هذه القضايا، وبالتالى، الفلسفة العامة للتشريع لم تأخذ بعين الاعتبار أى من فلسفات التجديد الموجودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: