اقتصاد

المعونة الأمريكية : مذكرتا تفاهم لدعم وتعزيز مؤسسات القطاع الخاص في مصر

وقع مشروع “قوى عاملة مصر” المُمول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) مذكرتي تفاهم مع كل من مركز تحديث الصناعة ” (IMC) والجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية” (EHRMA) ، بهدف تنفيذ برنامج “تحسين استراتيجيات الموارد البشرية في مؤسسات القطاع الخاص” 3R، وتعزيز مشاركة القطاع الخاص لتطوير القوى العاملة.

وقع مذكرة التفاهم الأولى المهندس محمد عبد الكريم، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، والثانية أحمد أمين رئيس اللجنة التنفيذية للجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية نيابة عن أ/ مدحت مدني رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية، ووقع عليهما محمد فوزى، نائب مدير مشروع قوى عاملة مصر (Workforce Egypt) المموّل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) بالنيابة عن أ./ جوزيف غانم، مدير المشروع.

وأكد وليد قريش مدير برامج القطاع الخاص بمشروع “قوى عاملة مصر المُمول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) على أهمية ودور المشروع في دعم وتعزيز مؤسسات القطاع الخاص وبناء قدراتها لتحسين استراتيجيات الموارد البشرية ومن ثم التوظيف والتدريب والاستبقاء على العمالة، وسد الفجوة بالمهارات وتقليص معدلات دوران العمالة. وأكد المهندس محمد عبد الكريم، المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة، في كلمته أن بناء شراكة مع مشروع قوى عاملة مصر من شأنه بناء قدرات القوى العاملة المصرية وفقاً للمعايير الدولية مما سيساهم في توفير خدمات تطوير الأعمال وتحسين استراتيجيات الموارد البشرية وتوفير العمالة الماهرة للشركات والمصانع المُسجلة لدي مركز تحديث الصناعة.

وأشاد أ أحمد أمين، رئيس اللجنة التنفيذية للجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية، في كلمته أن تنظيم وتنمية ودعم الموارد البشرية سوف يرفع من كفاءة وإنتاجية الموارد البشرية ويؤدي حتماً الى ضمان تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية. لذلك فإن الشراكة مع مشروع قوى عاملة مصر تُعد بمثابة خطوة أساسية في طريق تعزيز ممارسات الموارد البشرية من خلال الإدارة الاستراتيجية للموارد البشرية، ومن ثم تنمية قطاع الصناعة والموارد البشرية.

وأوضح محمد فوزي، نائب مدير مشروع قوى عاملة مصر (Workforce Egypt) المُمول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) أن أهمية تعزيز دور القطاع الخاص لبرنامج “تحسين استراتيجيات الموارد البشرية في مؤسسات القطاع الخاص” والمختص “بالتوظيف، وإعادة التدريب، واستبقاء العمالة” والمعروف باسم برنامج الـ 3R من خلال الشراكة مع مركز تحديث الصناعة والجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية وهي جمعية رائدة في مجال تنمية الموارد البشرية وإدارتها، سوف يأتي بثماره على تنمية مهارات العاملين وتقليص معدلات دوران العمالة لضمان الاستدامة.

ويعمل مركز تحديث الصناعة على تطوير منظومة التدريب الصناعي في مصر، وبناء شراكات محلية ودولية من شأنها بناء قدرات القوى العاملة المصرية وفقاً للمعايير الدولية، الأمر الذي يؤكد على توفير عمالة فنية ماهرة تلبي احتياجات قطاع الصناعة وتوفير فرص عمل من شأنها أن تؤمن حياة كريمة للعامل المصري؛ فسيقوم المركز وفقاً لمذكرة التفاهم الموقَّعَة بترشيح بعض من أعضاء فريق العمل بالمركز لبناء قدراتهم لتقديم برنامج الـ3R، وترشيح بعض من الشركات المُسجلة بالمركز لتنفيذ البرنامج بها، وتخصيص مسؤول أو أكثر من فريق عمل المركز الرئيسي والأفرع التابعة له لتولّي مسؤولية برنامج الـ 3R، وذلك في ضوء معايير مُحددة مُسبقاً ومتفق عليها من قبل الطرفين.

كما سيهتم المركز بمساعدة المشروع في تنفيذ خطط التعريف الخاصة ببرنامج الـ 3R بمؤسسات القطاع الخاص بهدف إشراكهم في البرنامج. بالإضافة إلى تيسير أنشطة المشروع (ورش العمل والتدريبات) ومتابعة تنفيذ برنامج الـ 3R داخل المصانع من قبل مسؤول البرنامج وفقا للخطة المُتفق عليها، لضمان استدامة البرنامج بانتهاء مشروع “قوى عاملة مصر”.

وعلى نفس السياق، سيعتني مشروع قوى عاملة مصر بمهمة توفير الأدوات والمواد التدريبية الخاصة ببرنامج الـ 3R وتقديم الدعم الفني اللازم لتنفيذ ورش العمل الخاصة بالبرنامج داخل المركز الرئيسي أو الأفرع التابعة له، كما سيشارك المشروع بيانات خبراء برنامج الـ 3Rالمستخدمين من قبله لتسجيلهم ضمن خبراء المركز وسيقوم ببناء قدرات العاملين بعد اختيارهم من قبل المركز ليتمكنوا من تنفيذ برنامج الـ 3R.

كما تتولى الجمعية المصرية لإدارة الموارد البشرية ترشيح خبراء ومتخصصين من الموارد البشرية لتدريبهم من قبل المشروع ليتمكنوا من تقديم برنامج الـ 3R لشركات ومؤسسات القطاع الخاص وتوفير الإرشاد والتوجيه لمسؤولي ومتخصصي الموارد البشرية على مستوى مؤسسات/ شركات القطاع الخاص المختلفة.

كما ستعمل الجمعية كلجنة استشارية لتقديم الدعم وتوفير حلول لمسؤولي ومتخصصي الموارد البشرية، وتوفير الدعم اللازم لبرنامج ال3R لضمان الاستدامة بانتهاء مشروع قوى عاملة مصر من خلال توفير خدمات برنامج ال3R وإدراجها ضمن الأنشطة والخدمات التي تقدمها الجمعية، وإعداد وتنفيذ خطة سنوية لتنفيذ البرنامج وتقديمه للشركات أعضاء الجمعية.

وعلى الطرف الآخر، سيعمل المشروع على بناء قدرات متخصصي وخبراء الموارد البشرية الذين يتم ترشيحهم من قبل الجمعية ليتمكنوا من تنفيذ برنامج الـ 3R، بالإضافة الى تقديم الدعم الفني لتنفيذ ورش العمل وجلسات التعريف الخاصة ببرنامج الـ 3R لمؤسسات القطاع الخاص.

كما سيتولى المشروع مهمة توفير الأدوات والمواد التدريبية الخاصة بالبرنامج ليتسنى تنفيذ البرنامج على أكمل وجه. وأخيراً، سيشارك المشروع بيانات خبراء برنامج الـ 3R المستخدمين لتسجيلهم ضمن خبراء الجمعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: