“اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث” تنجح في إنقاذ 15 فتاة من محاولة الختان بمحافظة أسيوط

أعلنت اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث عن نجاح خط نجدة الطفل 16000 التابع للمجلس القومي للطفولة والأمومة في انقاذ خمسة عشر طفلة من محاولة تشويه للأعضاء التناسلية والمعروفة بالختان بمحافظة أسيوط مركز منفلوط، وذلك في إطار جهود اللجنة والتي تم إنشائها برئاسة مشتركة بين المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي للطفولة والأمومة.

هذا وقد عبرت الدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومي للمرأة عن بالغ غضبها واسفها لهذه الواقعة المؤسفة ، مؤكدة أن اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث على تواصل مستمر مع الجهات المعنية منذ اللحظة الأولى للوقوف على كافة الملابسات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأضافت الدكتورة مايا مرسى أن إصرار البعض على ارتكاب هذه الجريمة يؤكد مدى سطوة الممارسات الباليه والضارة وتحكمها فى العقول والسلوكيات ، وللاسف الضحية هن فتياتنا ، ووجهت رسالة إلى قلب وعقل كل أم وأب وجدة مازالوا يصرون على ارتكاب هذا الجرم بحق بناتهم أن العفه والطهارة لا تتحقق بالختان ولكن بحسن التربية ومكارم الأخلاق ، والختان ماهو الا انتهاك لحقوق النساء والفتيات في الصحة والحماية، و في الحياة، لان هذه الممارسة قد تتسبب في الوفاة أحيانا.

واكدت الدكتورة مايا مرسي ان اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الاناث تجدد تعهدها والتزامها أبعدم التهاون فى اى حق من حقوق نساء وبنات مصر ، وسوف تتصدى بكل قوة وحزم للقضاء على هذه الجريمة غير الإنسانية .

فيما أوضحت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة أن خط نجدة الطفل 16000 استقبل أمس بلاغا بشأن عزم أحد الأشخاص بإحدى قري مركز منفلوط بمحافظة أسيوط علي اجراء عملية تشويه للأعضاء التناسلية للأنثى لعدد خمسة عشرة طفلة من بناته وبنات العائلة بمنزله بقرية بني رافع بمركز منفلوط بمحافظة أسيوط بواسطة قابلة (داية)

وقد وجهت الدكتورة سحر السنباطي أمين عام المجلس القومي للطفولة والأمومة إلى سرعة إنقاذ الفتيات الأطفال واتخاذ كافة التدابير التي من شأنها انقاذهن من هذه الجريمة والتي لا تمت للدين أو الطب بأي صلة، كما وجهت بإحالة الواقعة إلى مكتب حماية الطفل بمكتب السيد المستشار النائب العام.

وأوضحت السنباطي أنه وبالتنسيق مع السيد المستشار المحامي العام الأول لنيابة استئناف أسيوط تم إحالة الواقعة إلى نيابة منفلوط الجزئية والتي باشرت إجراءاتها في البلاغ المقدم.

ولفتت السنباطي أنه قد تم التوجه إلي العنوان المشار إليه واستدعاء المشكو في حقه إلي سراي النيابة العامة والذي قد أنكر الواقعة، كما استدعت النيابة العامة “الداية” للاستماع لأقوالها لاستكمال التحقيقات.

وقالت “السنباطي” أن المشكو في حقه قد وقع على إقرار و تعهد بعدم إجراء هذه الجريمة بحق الفتيات مشيرة إلى أنه سيتم تنفيذ لقاءات للمتابعة الدورية من قبل اللجنة الفرعية للطفولة بمركز منفلوط لضمان سلامة الأطفال وعدم إجراء هذه الجريمة في وقت لاحق.

وأكدت السنباطي أن عملية تشويه الأعضاء التناسلية للإناث والمعروفة بالختان، ما هي إلا جريمة يعاقب عليها القانون وجريمة أيضا بحق فتياتنا الأبرياء وهي عملية عواقبها شديدة الخطورة على الأمد القريب والبعيد، وهي اغتصاب لبراءة أطفال في عمر الزهور.

ولفتت السنباطي أنه في مطلع العام الجاري لقت الطفلة البريئة ندى مصرعها جراء هذه الجريمة مشيرة إلى أنها من منفلوط أيضا مؤكدة أن هذا يتطلب تكاتف كافة الجهود لنشر الوعي بأضرار ومخاطر تلك العادة الذميمة والممارسات الضارة التي تتسبب في فقدان فلذات أكبادنا

وتتقدم اللجنة الوطنية للقضاء على ختان الإناث بالشكر للنيابة العامة علي مجهوداتها وسرعة الاستجابة للوقائع المحالة إليهم . كما تثني اللجنة علي تعاون وزارة الداخلية ” ممثلة في مديرية أمن أسيوط / مركز شرطة منفلوط ” علي سرعة تنفيذها لقرار النيابة العامة باستدعاء المشكو في حقه الي سرايا النيابة العامة ومنعه من ارتكاب هذه الجريمة

وفي ذات السياق تتقدم بالشكر للجنة العامة لحماية الطفولة بمحافظة أسيوط علي ما تقوم به في سبيل العمل علي سرعة إنقاذ الأطفال من كل عنف أو خطر أو إهمال.

وتؤكد اللجنة أن هذه الجريمة تخالف أحكام قانون الطفل المصري وقانون العقوبات كما تناشد الأهالي بعدم الزج ببناتهم في هذه الجريمة وتنوه أيضا إلى أن المجلس القومي للطفولة والأمومة يستقبل استشارات الأهالي والبلاغات الخاصة بهذا الشأن على خط نجدة الطفل 16000 أو من خلال تطبيق واتس اب على الرقم 01102121600 على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: