حواء

“القومي للمرأة” يطلق التدريب التفاعلي الثاني للقاضيات بالتعاون مع وزارة العدل

عقد المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع وزارة العدل فعاليات اليوم الأول من التدريب التفاعلي الثاني للقاضيات من محاكم الاستئناف والمحاكم الابتدائية من مختلف محافظات الجمهورية ، والذي يستمر علي مدار يومين حول مهارات و فنون التواصل و القيادة و مناهضة العنف ضد المرأة.

وافتتح التدريب المستشار سناء سيد احمد خليل رئيس محكمة الاستئناف وعضو المجلس القومي للمرأة و مقرر اللجنة التشريعية، والقاضية امل عمار مساعد وزير العدل لقطاع حقوق الانسان و المرأة و الطفل، بمشاركة كل من الدكتورة هبة هجرس عضو المجلس القومي للمرأة و مقررة لجنة المرأة ذات الاعاقة، ونهى مرسي مدير الادارة العامة لإدارة اللجان بالمجلس القومي للمرأة، وشيماء نعيم مدير عام الادارة، والدكتور شريف صلاح الدين استشاري التدريب و التطوير، والمستشار هاني جورجي رئيس بمحكمة استئناف القاهرة و عضو اللجنة التشريعية بالمجلس القومي للمرأة.

في البداية، رحب المستشار سناء خليل بالقاضيات في التدريب التفاعلي الثاني ، موجها التحية للمجلس القومي للمرأة لجهوده في تنظيم مثل هذه الفاعليات ،مؤكدا علي ما تتمتع به القاضيات المصريات من كفاءة وجدارة نفخر ونسعد بها ، وانه مازال امامهن المزيد لتحقيقه وتقديمه للوطن .

وأشادت القاضية امل عمار بدعم وزير العدل ، و حرص الوزارة علي دعم واطلاع السادة القضاة و القاضيات علي كل ما هو جديد.

وأكدت علي ان الهدف من هذا التدريب التفاعلي هو تعزيز مبادئ المساواة و التمكين للمرأة وفقا لقرار وزير العدل رقم ٣١٨٧ .

كما استعرضت القاضية أمل عمار اهم الاتفاقيات الدولية التي صدقت عليها مصر والمعنية بالمرأة ، مشيرة الى ان العصر الذي تعيشه في المرأة في الوقت الحالي هو العصر الذهبي بدعم من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي الداعم الاول للمرأة ، حيث حصلت المرأة علي العديد من الحقوق التي كافحت من أجل الحصول عليها لعقود طويلة ، مشيرة الي أن المرأة نجحت ولأول مرة بعد ٧٢ عام من الكفاح المتواصل في ان يتم تعينها في مجلس الدولة والنيابة العامة .

و أعربت الدكتورة هبة هجرس عن سعادتها بوجودها في هذا التدريب التفاعلي للقاضيات، مشيره الي ان المرأة ذات الاعاقة تتعرض للأشكال متعددة من العنف ،مؤكدة علي وجوب توفير اكبر قدر من الحماية للمرأة ذات الاعاقة.

وأشارت الدكتورة هبة الي جهود المجلس القومي للمرأة في دعم المرأة ذات الاعاقة في مختلف المحافظات والتعرف بصورة فعلية علي وضعهن واهم العقبات التي تواجههن في المجتمع لمساعدتهن وتذليل كافة العقبات امامهن .

وأضافت انه يوجد مليار شخص من ذوي الاعاقة في العالم، و ان في مصر وفقا لتعداد ٢٠١٧ يوجد اكثر من ١٣ مليون شخص من ذوي اعاقة، مشيرة الى ان التكافؤ بين الشخص ذوي الاعاقة و الشخص العادي تتمثل في توفير نفس فرص التعليم و العمل وفي كافة جوانب الحياة.

كما تحدثت شيماء نعيم مدير عام الادارة عن الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة ٢٠٣٠ والتي تضمن اربع محاور رئيسة هي التمكين الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والحماية متقاطع مع محور التشريعات والتوعية ، مشيرة ايضا إلى أبرز الانجازات التي تحققت منذ ان اطلاق الرئيس الاستراتيجية في عام ٢٠١٧ و اكدت علي ان المجلس القومي للمرأة هو الاليه الوطنية المعنية بالنهوض بالمرأة بما فيها من وضع السياسات واعدادا التشريعات و ودعم تمكين المرأة في كافة المجالات.

كما أكدت شيماء نعيم علي اهمية دور وحدات تكافؤ الفرص في الوزارات ، بالإضافة إلى دور وسائل الاعلام و المجتمع المدني في دعم جهود الدولة الرامية الي تمكين المرأة ودعم مشاركتها في كافة المجالات ، مشيرة ايضا الى ” محفز سد الفجوة بين الجنسين ” .

واستعرضت نهي مرسي مدير الادارة العامة لادارة اللجان بالمجلس القومي للمرأة نظام الاحالة الوطني للخدمات الاساسية، المقدمة للسيدات اللاتي يتعرضن للعنف.

 

واضافت ان نظام الاحالة يتضمن ٤ قطاعات لضمان وصول الخدمات للمرأة المعنفة علي أكمل وجه و تشمل: قطاع العدالة و قطاع المجلس القومي للمرأة و القطاع الصحي و القطاع الاجتماعي، مشيرة ايضا الي الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة ٢٠١٥ -٢٠٢٠

واشارت الي مكتب الشكاوي بالمجلس ودوره في تقديم الدعم والمساندة القانونية والنفسية للمرأة من خلال فروعه في جميع محافظات الجمهورية.

و جاء عرض الدكتور شريف صلاح الدين تحت عنوان اعداد القادة “القيادة و اتخاذ القرارات” اشار فيه الي دور القائد الناجح بإشعار العاملين معه انهم ناجحون،

و تحدث المستشار هاني جورجي عن البعد الدولي لجرائم العنف ضد المرأة و الاتفاقيات الدولية و ما تتعرض له المرأة من عنف في الحيز الخاص سواء من الاهل او الزوج، او في حالة العنف عبر التواصل الاجتماعي و ابتزاز الضحية ، مؤكدا علي أهمية تشجيع الضحية بأن تتحدث و تبلغ عن اي عنف تتعرض له سواء جسدي ام نفسي، بدون الخوف من نظرة المجتمع لها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: