عرب وعالم

القوات الأوكرانية تستهدف دونيتسك بصواريخ تحمل ألغام «بيتال» المحظورة دوليا

​ذكر مقر الدفاع الإقليمي لدونيتسك اليوم السبت أن الجيش الأوكراني أطلق صواريخ تحمل ألغام “بيتال” المحظورة دوليا والخطيرة بشكل كبير على المدنيين في منطقة كويبيشيفسكي .
وأوضح المقر – في بيان له حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الإخبارية – “أن السكان المحليين عثروا على العديد من ألغام (بيتال) التي ألقيت أثناء قصف صواريخ MLRS من قبل الجيش الأوكراني”.

وقالت مصادر إن اللغم (بيتال) المضاد للأفراد PFM-1 “Petal” يعد شديد الانفجار، كما أنه مخصص لاستهداف الأشخاص، إذ أنه بمجرد الضغط عليه ينفجر، مضيفة أن هذه الألغام بالكاد يمكن ملاحظتها، وخطيرة بشكل خاص على السكان المدنيين، لأنه بسبب شكلها غير العادي لا يمكن للأفراد التعرف عليها .

وتحظر اتفاقية أوتاوا، التي صادقت عليها أوكرانيا في عام 2005، استخدام مثل هذه الألغام .

من جانبها، أعلنت سلطات دونيتسك اليوم مقتل 3 أشخاص وإصابة 5 آخرين في قصف أوكراني على عدة مدن .

وذكرت السلطات – حسبما نقلت قناة (روسيا اليوم) الاخبارية – أن 5 أشخاص آخرين أصيبوا خلال القصف في أحد المستشفيات بدونيتسك، مشيرة إلى أن القوات الأوكرانية استهدفت أمس الجمعة عدة مراكز بالجمهورية، ولفتت إلى إطلاق قوات كييف نحو 300 قذيفة على الأراضي هناك .

كانت الدفاع الروسية قد أعلنت عن قصف 4 مواقع قيادة، وكذلك مناطق تمركز الأفراد والمعدات العسكرية للقوات المسلحة الأوكرانية في 182 منطقة .

وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية الفريق إيغور كوناشينكوف – في بيان صحفي أوردته “روسيا اليوم” – “إن صواريخ فائقة الدقة قصفت نقاط الانتشار المؤقت لكتيبتين بمدافع هاوتزر من لواء المدفعية رقم 44 التابع للقوات المسلحة الأوكرانية ومستودعات أسلحة الصواريخ والمدفعية بالقرب من قرية “نوفوإيفانوفكا” بمنطقة زابوروجيه”.

وفي سياق متصل، قال نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي اليوم إن موسكو أرسلت للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش المعلومات حول القصف الأوكراني على محطة زابوروجيه الذرية.

وكتب بوليانسكي، على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حسبما أفادت قناة “روسيا اليوم”، “أرسلنا المعلومات التفصيلية حول هذا الاستفزاز الصارخ للأمين العام للأمم المتحدة”، مضيفا “أن الوقت حان لأن تسمي الأمم المتحدة الأشياء بأسمائها الحقيقية”.

ونفذت القوات المسلحة الأوكرانية، أمس الجمعة، ضربتين على أراضي محطة زابوروجيه الكهرذرية، وأوضحت الإدارة المدنية العسكرية لمنطقة زابوروجيه، أن القصفين لم يسفرا عن وقوع إصابات، لكنهما أسفرا عن اندلاع حريق في مكان الحادث.

وأشارت وزارة الدفاع الروسية إلى أن القوات الأوكرانية قامت بإطلاق 20 قذيفة من عيار 155 ملم على أراضي محطة زابوروجيه الذرية ومدينة إينيرغودار التي تقع فيها، واندلع حريق غاز في الوحدة الهيدروجينية لمحطة زابوروجيه، وتم إطفاء الحريق من قبل خدمة الطوارئ المحلية.

واعتبرت الوزارة، القصف الأوكراني على المحطة الذرية بمثابة “أعمال إرهاب نووي”، مؤكدة أنه في حالة حدوث مزيد من الاستفزازات ستتحمل السلطات الأوكرانية المسؤولية الكاملة عن تعطيل عمل هذه المنشأة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: