فن وثقافه

الفقي : الوحدة الوطنية في مصر تعيش الان ازهى عصورها

اعرب الدكتور مصطفي الفقي عن اعتزازه وفخره بهذا اليوم الذي يعد يوما من ايام مصر الحقيقية التي تدرك وتؤكد على معنى وعمق العلاقات الانسانية بين البشر ، لافتا إلى مصر لا تفرق بين ابنائها باختلاف دياناتهم ( مسلم ومسيحي ويهودي)
 جاء ذلك في كلمته يوم الجمعة بمناسبة افتتاح المعبد اليهودي الياهو هانبي في الإسكندرية بعد الانتهاء من ترميمه والذي استغرق 28 شهرا. 
و أشار الى ان الاحتفال  بتدشين  المعبد الذي عكفت وزارة السياحة والآثار علي ترميمه هو برهان جديد علي ان مصر هي دائما بلد الحضارة والثقافة والديانات، لافتا الى أن مصر بدأت عمليات ترميم المعابد منذ عدة سنوات وان اليوم نعزز ذلك بافتتاح هذا الصرح القديم. وأكد الدكتور مصطفى الفقي، علي أن مصر على مر العصور لم تعرف التعصب والتشدد، مؤكدا علي أن الوحدة الوطنية في مصر تعيش الان ازهى عصورها، وأضاف ان الرئيس عبد الفتاح السيسي يكرس معاني الوحدة الوطنية بمصر .
وعلق على مشروع ترميم المعبد اليهودى قائلا: «مصر تبعث رسالة إلى العالم كله انها مهد الحضارات والتسامح وقبول الآخر».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: