مصر

العثور على جثمان محاربة لم يتحلل منذ 2400 عام

عثر مجموعة من الباحثين على هيكل عظمي كامل لفارسة محاربة تأخذ وضع ركوب الخيل، وبعد تحليله توصلوا إلى أنه يعود إلى 2400 سنة، وأن العظام بالفعل لفتاة يتراوح عمرها بين 20 و35 عاما وتوفيت نتيجة حروق، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. 


اكتشف ذلك الهيكل في مقبرة Devitsa V القديمة في منطقة فورونيج الروسي، كما أوضح علماء الآثار الروس، أنها قطعت أوتارها بعد الموت للسماح لساقيها بالفصل كما لو كانت على ظهر حصان.


كما وجد إلى جانب المرأة رماح بحجم مقلاة من البرونز، وكانت الفتاة ترتدي أسورة من الخرز الزجاجي الثمين عثر عليه حول معصمها، وعلى بعد أمتار توصلوا إلى 3 محاربات أخريات تبين أنهن من “أمازون”. 


كانت واحدة منهن كبيرة في السن حيث يتراوح عمرها بين 40 لـ 50 عامًا، ووجد إلى جانب رأس المرأة الأكبر سنا، غطاء رأس مزخرفا مصنوعا من الذهب والفضة والكوبر وقليلا من الحديد، كما كان هناك سكين حديدي ملفوف بقطعة قماش ونوع نادر من رأس السهم الحديدي ذي نهاية متشعبة، أما عن الأخريات فكن صغارا في السن تتراوح أعمارهن بين 12 و14 عامًا.


وقال فاليري غولاييف، رئيس البعثة الأثرية التي توصلت لهذا الاكتشاف، “هذه هي المرة الأولى التي نرى فيها دفنًا يضم أربعة من محاربات الأمازون معًا، ومن هذه الأعمار المختلفة، وما وجد معهن يعد من النوادر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: