العاهل الأردني: حل الدولتين أساس تسوية القضية الفلسطينية

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، أن أية تسوية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن تستند إلى حل الدولتين.

وقال الملك عبدالله الثاني – خلال كلمته أمام الدورة الـ 75 للأمم المتحدة وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، اليوم الثلاثاء – إن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو الصراع الوحيد الذي بدأ منذ تأسيس الأمم المتحدة، وما زال يتفاقم إلى الآن، مشددا على أن السبيل الوحيد لإنهاء الصراع المركزي في المنطقة، مبني على حل الدولتين، وأن الطريق الوحيد نحو السلام العادل والدائم يجب أن يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة، على خطوط الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف: “لا يمكن الوصول إلى حل لهذا الصراع، دون العمل للحفاظ على القدس الشريف مدينة تجمعنا ورمزا للسلام، لجميع البشرية” مشيرا إلى أن مسئولية حماية المدينة المقدس تقع على عاتق الجميع.

وحول فيروس كورونا المستجد، قال العاهل الأردني: “إن أزمة جائحة كورونا كشفت عن نقاط الضعف في النظام العالمي، ولا يمكن معالجة تداعيات الجائحة إلا عبر تجديد التكامل في العالم وإعادة ضبط العولمة، بحيث تصبح سلامة الشعوب وازدهارها هدفين جوهريين، وأن يتم الاستثمار في إمكانيات كل بلد ونقاط قوته وموارده، لتشكيل شبكات أمان إقليمية، تحافظ على تدفق الإمدادات الحيوية دون انقطاع، لتهيئ بشكل أفضل، للتعامل مع العالم ما بعد الجائحة.

وأشار إلى أن أزمة نقص الغذاء تعد من بين التحديات العديدة التي سيتعين على المجتمع الدولي مواجهتها، وعلى نطاق أوسع بكثير من العقود السابقة، والتحضير لهذا الخطر أولوية رئيسية للأردن، مؤكدا استعداد بلاده للمساهمة في مساعدة المنطقة، من خلال توجيه قدراته للعمل كمركز إقليمي للأمن الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: