اقتصاد

الصناعة: التعاون مع الوزارات المعنية لرفع الوعي بالمعايير البيئية

أكد الدكتور أشرف مختار رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة، أن القطاع سيقوم خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع مستشار الوزيرة للسياسات البيئية بالتنسيق مع ممثلي الوزارات المعنية خلال الفترة القادمة بشأن رفع الوعي بالسياسات والمعايير والاشتراطات البيئية التي تتضمنها هذه الاستراتيجيات للتكيف معها على المستوى الوطني، فضلا عن السعي لتوعية المجالس التصديرية ومجتمعات الأعمال بالاشتراطات والمعايير البيئية المزمع تنفيذها من جانب الاتحاد الأوروبي في إطار الصفقة الخضراء.

جاء ذلك خلال اجتماعات اللجنة الحكومية للتجارة والبيئة التي استضافتها وزارة التجارة والصناعة، لمناقشة استراتيجيات الاتحاد الأوروبي لتنفيذ الصفقة الخضراء وتداعياتها المحتملة على هيكل الصادرات المصرية للاتحاد الأوروبي، وبصفة خاصة قطاعات المنتجات الزراعية والغذائية ومنتجات الغزل والنسيج والصناعات الكيماوية والمخصبات الصناعية. وقال رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة، إنه تم عقد فعاليات اللجنة في إطار قيام قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية بمناقشة وصياغة المواقف التفاوضية في الاتفاقيات التجارية المتعددة الأطراف والإقليمية والثنائية في العديد من الموضوعات التجارية ذات الصلة بالاتفاقيات البيئية المتعددة الأطراف، والتي تشمل التداعيات التجارية الدولية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية المتعلقة بتغيير المناخ واتفاق باريس الجديد لتغير المناخ واتفاقات المواد الكيماوية الخطرة، لتجنب الآثار السلبية لهذه الاتفاقيات على هيكل الصادرات المصرية وقدرتها التنافسية في النفاذ للأسواق العالمية مع الحفاظ على البيئة في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

وذكر بيان أصدرته وزارة التجارة والصناعة اليوم الخميس أن اجتماعات اللجنة استعرضت استراتيجيات الاتحاد الأوروبي لتنفيذ الصفقة الخضراء، والتي تتضمن (استراتيجية الزراعة المستدامة من المزرعة للمائدة واستراتيجية وخطة عمل الاقتصاد الدائري من خلال التخلي تدريجيا عن استهلاك المنتجات أحادية الاستخدام لاسيما المنتجات الزراعية والغذائية والمنسوجات والتي تمثل البنود الرئيسية للصادرات المصرية إلي الأسواق الأوروبية، وتعظيم المنفعة من المخلفات التي تنتج عن المنتجات من خلال إعادة تدويرها لتحقيق الاستدامة البيئية والحفاظ على الموارد الطبيعية بالإضافة إلى الاستراتيجية الصناعية الخضراء والرقمية الجديدة واستراتيجية المشروعات الصغيرة والمتوسطة سحإs).

وشارك في اجتماعات اللجنة التي ترأسها الدكتور أشرف مختار رئيس قطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية و الدكتور وليد درويش مستشار وزيرة التجارة والصناعة للسياسات البيئية إلى جانب ممثلو وزارات التجارة والصناعة والخارجية والبيئة والنقل والزراعة وجهاز التمثيل التجاري واتحاد الصناعات المصرية ومكتب الالتزام البيئي والتنمية المستدامة والهيئة العامة للتنمية الصناعية والهيئة العامة للمواصفات والجودة المجلس التصديري للحاصلات الزراعية – مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار والهيئة العامة للاستثمار والهيئة القومية لسلامة الغذاء والهيئة المصرية العامة للبترول وجمعية رجال الأعمال المصريين بالإضافة إلى ممثلي الأمانة الفنية للجنة من الإدارة المركزية لمنظمة التجارة العالمية بقطاع الاتفاقيات والتجارة الخارجية.

جدير بالذكر انه تم البدء في الإعداد للصفقة الخضراء من جانب الاتحاد الأوروبي في ديسمبر 2019 وذلك بهدف الوصول للحياد الكربوني بحلول عام 2050 من خلال تنفيذ العديد من الأنشطة بتوقيتات زمنية معينة للوصول لهذا الهدف، مع توفير الدعم المالي لتنفيذ هذه الأنشطة مع دول الجوار والشراكة مع الاتحاد الأوروبي، من خلال التحول من استخدام الوقود الأحفوري في الصناعة إلى استخدام مصادر الطاقة النظيفة والصديقة للبيئة والاعتماد بشكل مؤقت على الغاز الطبيعي لحين التوقف عن استخدامه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى