اقتصاد

السعيد: نعمل على توطيد الشراكة مع القطاع الخاص

شهدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومي التوقيع العقود والاتفاقيات النهائية للاستثمار شركة ايرجو المملوكة لشركة ايادى في شركة “فيلم كلينك” .

وذلك بحضورالأستاذ/ أشرف نجم ، العضو المنتدب لبنك الاستثمار القومي والأستاذ/ أسامة صالح، رئيس مجلس إدارة شركة “أيادي للاستثمار والتنمية” والأستاذ/ محمد متولي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “إن آي كابيتال” ا لذراع الاستثماري لبنك الاستثمار القومي.

وقام بالتوقيع على العقد الأستاذ/ أسامة صالح رئيس مجلس إدارة شركة “أيادي للاستثمار والتنمية” والمنتج والسيناريست/ محمد حفظي مؤسس مجموعة شركات “فيلم كلينك” وكذلك المخرج عمرو سلامة المؤسس المشارك في احدى شركات المجموعة.

تعكس هذه الشراكة حرص الدولة والشركات التابعة لها على التعاون مع شركات القطاع الخاص لتعظيم تواجدها وتنافسيتها في السوق المحلي والإقليمي في جميع المجالات بما في ذلك القطاع الفني والثقافي لما يمثله من أهمية في تعزيز الدور المصري في المنطقة.

كما يهدف هذا الاستثمار إلى مساندة شركة “فيلم كلينيك” في سعيها لتوسيع أنشطتها في التطوير والإنتاج والتوزيع الفني وخلق كيان مؤسسي قوي يستطيع التعاون مع الكيانات العالمية لإنتاج وتصدير المحتوى المصري للمنطقة والعالم مما يؤهل الشركة لقيادة الجهود المبذولة لتحويل صناعة الاعلام لمساهم رئيسي في الدخل القومي ومصدرا متجددا لفرص العمل ومساندا للقوة الناعمة لمصر في المنطقة.

وفي هذا الإطار، صرحت الدكتورة هالة السعيد، بأن تأسيس شركة “إيرجو” وكذلك هذه الصفقة يعكسا التزام الدولة بمساندة أصحاب الرؤى في صناعة الاعلام للاستفادة من التاريخ المتميز لمصر في صناعة الاعلام والإنتاج الفني وتحويل الأفكار إلى فرص استثمارية مؤثرة تساهم في إعادة صياغة المشهد الإعلامي والفني وتقود قاطرة النمو المستدام.

وأضافت: “نسعى من خلال هذه الصفقة الى تعزيز مساهمة صناعة الانتاج الفني في النمو الاقتصادي وزيادة الصادرات المصرية من المحتوى وتعزيز الاستثمار في القوى الناعمة للدولة المصرية والتي تحمل العديد من الفرص الاستثمارية وتمتلك كل مقومات النجاح .

كما صرح أسامة صالح قائلا: “إن استثمار شركة “أيادي” في شركة “إيرجو” يعكس رغبة أيادي في الاستثمار في مجالات متنوعة سواء كانت تقليدية أو قطاعات أخرى قلما شهدت استثمارات من قبل المؤسسات المالية والاستثمارية مما يشجع على الاستثمار في هذا القطاع الحيوي والواعد في المستقبل” كما أكد صالح أن الاستثمار في قنوات التوزيع الرقمية المستجدة وتنميتها يعمل على إيصال المحتوي للمنطقة العربية ويعزز من مكانة مصر الإعلامية واستعادة لموقعها الريادي.

وأن الاستثمار في شركة إيرجو هو استمرار للدور الذي تقوم به شركة أيادي في الاستثمار فى جميع القطاعات الحيوية ويؤدي إلى تعزيز ودعم وإثراء الثقافة في الدول العربية والغربية وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في جميع المجالات.

ومن جانبه، أضاف محمد متولي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “إن آي كابيتال” والتي بدورها تقوم بإدارة استثمارات شركة أيادي وشركة “ايرجو”:”أننا نأمل أن يسهم استثمار “إيرجو” في “فيلم كلينيك” في مساعدتها على اغتنام فرصة التحول الجذري الذي يحدث الآن في توزيع محتوى الأفلام من دور العرض السينمائية التقليدية الى منصات دولية وإقليمية ومحلية تحمل محتوي الإنتاج السينمائي المصري الي كافة مشاهدي الأفلام العربية أينما كانوا حول العالم مما سيؤدي الي تعظيم أثر القوة الناعمة لمصر والعائد على الاستثمار في الإنتاج السينمائي وتقليص حجم المخاطر التقليدية المتعلقة به”.

وعلى صعيد آخر صرح جمال جميع مدير الاستثمار بشركة “إيرجو” بأن هذه الصفقة هي الأولى للشركة من بين عددا من الفرص الاستثمارية التي يتم دراستها الآن في مختلف قطاعات صناعة الاعلام وأضاف “لقد عملنا بجهد شديد في العامين الماضيين لتحديد وتقييم عددا من الفرص الاستثمارية في صناعة غير مألوفة لقطاع الاستثمار المباشر في المنطقة.

ولكننا نؤمن بأنه قطاع واعد يستطيع تحقيق عوائد مجزية خاصة في ظل الرقمنة وظهور المنصات وقنوات الاعلام المستجدة وتبعيات جائحة الكورونا” وأضاف أن هذه التغييرات تمثل فرصة ذهبية لصناعة الاعلام في مصر للتكيف معها وتأكيد ريادة مصر لصناعة الاعلام في الوطن العربي لما تتمتع به من بنية تحتية قوية ومواهب متعددة في مختلف المجالات الفنية.”

ومن جهته أعرب محمد حفظي عن تطلعه لهذه الشراكة قائلا “على الرغم من مرور شركة فيلم كلينيك بعدة مراحل من النمو وتحقيق الكثير من النجاحات منذ تأسيسها في 2005، إلا أن هذه الصفقة تؤذن ببدء مرحلة جديدة للشركة نؤمن جميعا بأهميتها وبالغ أثرها ليس على تطور الشركة فحسب، بل على صناعة الاعلام والإنتاج الفني في مصر والوطن العربي ككل.”

الجدير بالذكر أن “إيرجو ميديا فنتشرز” هي شركة استثمار متكاملة تأسست في 2018 من قبل شركة “أيادي للاستثمار والتنمية” وتدار من قبل شركة “إن آي كابيتال”. تتطلع “إيرجو” لتطوير المشهد الإعلامي في مصر والمنطقة العربية، وتهدف أيضا إلى استعادة الإعلام المصري لمكانته كقاطرة اقتصادية واجتماعية وثقافية مستدامة. وتسعى “إيرجو” لتحقيق ذلك عن طريق الاستثمار في صناعة وتطوير وتوزيع المحتوى الإعلامي سواء كان رقميًا أو تقليديًا. وقد قامت الشركة منذ تأسيسها بدعم عددا من الأعمال الفنية المصرية والعربية الواعدة من خلال مهرجانات سينمائية مختلفة مثل القاهرة والجونة. وقد ساهم هذا الدعم في استكمال هذه الأعمال والتي قام عددا منها لاحقا بالفوز بالعديد من الجوائز في عددا من المهرجانات الدولية المرموقة.

تتكون “فيلم كلينيك” من مجموعة شركات تم تأسيسها منذ 2005 من قبل محمد حفظي الذي يعتبر أحد أهم الكوادر الحالية في مجال تطوير وإنتاج وتوزيع الأفلام والمسلسلات في مصر والخارج وتتضمن المجموعة من شركة دائرة ميم الإبداعية التي أسسها حفظي مع المخرج عمرو سلامة وكذلك فيلم كلينيك للإنتاج وشركة أخرى للتوزيع وتقوم المجموعة بتطوير المحتوى والإنتاج والتوزيع السينمائي والتليفزيوني وتعد “فيلم كلينيك” من الشركات الرائدة في المنطقة والتي نالت أعمالها العديد من الجوائز العالمية وقامت بالتعاون مع معظم المنصات العربية والعالمية مثل Viu و Shahid VIPوAmazon وقد قامت الشركة مؤخرا بتطوير وإنتاج مسلسل “ما وراء الطبيعة” لحساب منصة Netflix وهو يعد أول مسلسل مصري يتم انتاجه وعرضه من قبل المنصة.

قامت شركة “PwC” بدور المستشار المالي، كما قام مكتبي مكتب رزقانة وشركاه والجلاف للمحاماة بدور المستشارين القانونيين ل”إيرجو” بينما قام مكتب جوريسيرا بدور المستشار القانوني لفيلم “كلينيك”.

ومن الجدير بالذكر إن شركة أيادي أحد الأذرع الاستثمارية لبنك الاستثمار القومي تعمل على تنفيذ رؤية مصر 2030 واهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة من خلال تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة في جميع المجالات وتشجعيها على الاندماج في الاقتصاد الرسمي بما يحقق عوائد اقتصادية وخلق فرص عمل ومعدلات تنمية مستدامة.

تمتلك أيادي محفظة استثمارية بقيمة ٨٦٠ مليون جنيه مستثمرة في: قطاع التطوير وقطاع الخدمات المالية غير المصرفية وقطاع الإعلام. وقد بلغ عدد الشركات المستثمر بها 8 شركات في 5 قطاعات مختلفة (التطوير والخدمات المالية والإعلام والرعاية الصحية والتعليم). وبلغ اجمالي رؤوس أموال تلك الشركات 1,886 مليون جم، وبلغ اجمالي عدد الوظائف المباشرة وغير المباشرة التي توفرها شركات أيادي ٦٠٤ ألف فرصه عمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock