اقتصاد

“الريف المصري” تخصص 420 فدانا لزراعة “دوار الشمس”

أعلنت شركة تنمية الريف المصري الجديد المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومي المليون ونصف المليون فدان, عن تخصيص مساحة 420 فدانا لزراعة محصول دوار الشمس وذلك داخل المزرعة النموذجية التي تقوم حاليا الشركة بإنشائها على مساحة 2000 فدان وتنفيذها تحت إدارتها ضمن أراضي مشروع المليون ونصف المليون فدان بمنطقة المغرة.

يأتي ذلك لما لمحصول دوار الشمس من أهمية استراتيجية وفوائد متعددة, كما يمكن زراعته على مياه تصل نسبة ملوحتها إلى 3 آلاف جزء بالمليون. وأكد المهندس عمرو عبدالوهاب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصري الجديد ضرورة تنشيط وتكثيف زراعة دوار الشمس في أراضي الشركة ومشروع المليون ونصف المليون فدان ما من شأنه أن يساعد على سد الفجوة الكبيرة بين حجم المساحات المزروعة منه في مصر وحجم الاستهلاك واحتياجات السوق المحلية من زيت الطعام المستخرج منه.

وأشار إلى أن مصر تستورد حتى الآن ما يقارب الـ93 في المائة من احتياجاتها من زيت الطعام وهو الرقم الذي من شأنه أن يتضاءل كثيرا مع تكثيف زراعة هذا المحصول الاستراتيجي ذو العائد الاقتصادي والربحي المرتفع للمزارعين في أراضي المشروع القومي المليون ونصف المليون فدان.

ولفت عبدالوهاب إلى أن التوجه الذي تتبناه حاليا شركة تنمية الريف المصري الجديد يأتي كذلك في إطار التكامل بين خطط ونهج وتوجهات عمل شركة تنمية الريف المصري الجديد ومشروع الـ1.5 مليون فدان وبين توجهات القيادة السياسية وجهود الدولة المصرية في العمل على تشجيع زراعة المحاصيل والنباتات الزيتية بهدف الحد من ارتفاع نسب الاستيراد مع استهداف توطين مثل هذه الزراعات والصناعات المكملة ذات العوائد الإنتاجية والغذائية والاقتصادية المهمة.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: