مصر

الرعاية الطبية بالوطنية للإعلام: نبذل جهدا خرافيا ولا يوجد سقف مالي لتلقي العلاج

فى إطار حرص الهيئة الوطنية للإعلام برئاسة حسين زين، على توفير خدمات طبية متميزة للعاملين بها، فقد قامت الرعاية الطبية ببذل العديد من الجهود خلال عام مضى من تقديم الخدمات الطبية سواء للعاملين الحاليين أو الزملاء المحالين على المعاش وبدعم مالي يبلغ ملايين الجنيهات مقابل 1% فقط قيمة اشتراك الرعاية الطبية للزملاء المحالين بالمعاش، حيث لا يوجد سقف مالي لتلقى العلاج بالرعاية الطبية، حيث تحملت الرعاية خلال هذا العام مليونا ومائتي ألف جنيه لأحد الزملاء طوال فترة مرضه، وكذلك مليونا وأربعمائة ألف جنيه بعد إجراء زرع نخاع لإحدى الزميلات، ويقوم بصرف العلاج المزمن ما يقرب من ١٢ ألف مريض نصفهم من الزملاء بالمعاش.

وفي ظل جائحة كورونا التي شكلت عبئاً إضافيا كبيراً على الرعاية الطبية وتحملت فيه ما يقرب من 80 مليون جنيه لعلاج المصابين بالمستشفيات، واستعرضت الرعاية الطبية في الجهود والخدمات الطبية المقدمة للعاملين، مؤكدة أنه بالنسبة للعمليات الجراحية تتحمل الرعاية الطبية كافة تكاليف العمليات الجراحية المختلفة التى تجري للعاملين الذين لا يتحمـلون سوى خطاب تحويل بقيمة خمسين جنيها، وكذلك أيضا لحالات الولادة، بينما تتكلف تلك العمليات ملايين الجنيهات، حيث يتردد على عيادات الجراحة ما يقرب من 6000 مريض شهرياً لإجراء الفحوصات والتحاليل والأشعة أو لإنهاء إجراءات دخول المريض للمستشفيات المتعاقد معها الرعاية الطبية.

وفى الفحوصات والتحاليل لا يتحمل المريض سوى 20% من قيمة التحاليل خارج الرعاية الطبية بالمعامل المتعاقد معها وتتحمل الرعاية الطبية باقي التكاليف، أما بالنسبة لإجراء التحاليل داخل الرعاية الطبية فلا يتكلف المريض سوى من خمسة إلى خمسة عشر جنيهاً مهما يكن عدد ونوعية التحاليل.

وبالنسبة للعلاج وصرف الأدوية يتردد على العيادات المختلفة بالرعاية الطبية آلاف العاملين سواء الحاليين أو المحالين على المعاش للكشف وتلقي العلاج، حيث يتم صرف 250 روشتة علاج كمتوسط يومي من الأمراض المزمنة ومثلها من الأمراض العادية، وتكلفة صرف روشتات مرضى المزمن ما يقرب من 5 مليون جنيه شهريا، بينما تتكلف صرف روشتات المرضي العادية ما يقرب من مليون جنيه شهريا، ويستثنى من أي أعباء مالية مرضى فشل الأعضاء مثل الفشل الكبدي أو الكلوي.

أما بالنسبة لتحديث الخدمة الطبية بالرعاية فتتم بدعم من الهيئة الوطنية للإعلام قامت الرعاية الطبية بتحديث أجهزة الكشف بكافة التخصصات ومؤخرا تم إضافة جهاز فحص القلب بمبلغ 650 ألف جنيه، كما تحملت الرعاية تكاليف مولدات أكسجين وأجهزة جلسات الاستنشاق بتكلفة مليون جنيه، كما أدخلت نظاما جديدا لصرف الأدوية تيسيرا على السادة العاملين بمختلف القطاعات والسادة الزملاء المحالين على المعاش.

كما تم خلال الأيام الماضية، حل جزء من مشكلة الصيدليات المتعاقد معها.

وفى ظل جائحة كورونا قامت الرعاية الطبية بمجهود إضافي كبير تمثل فى التواصل والتنسيق مع مصابي كورونا للدخول للمستشفيات، حيث بلغت تكلفة علاج المصابين منذ ظهور الجائحة وحتى الآن ما يقرب من 80 مليون جنيه، بالإضافة إلى توفير المعقمات الطبية وتوزيعها على الأماكن المختلفة بالمبنى ونشر الإرشادات الطبية لتوعية العاملين بكيفية الوقاية من مرض كورونا بالتعاون مع مختلف قطاعات الوطنية للإعلام خاصه السلامة والصحة المهنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: