مصر

الرئيس السيسي: الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة تسهم في التعامل مع الأزمات بشكل سريع وفاعل

أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أهمية تأمين البيانات والاتصالات عبر الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة.

وقال: “في أغلب المشروعات التي ننفذها، لا يتصور بعض الناس، ماذا ستقدم تلك المنظومات أو المشروعات للدولة المصرية وللأداء ولجودة الحياة وحوكمة البيانات وسلامة الإجراءات، وهذا يحتاج إلى شرح وفهم كبيرين عبر وسائل الإعلام، فعندما نتناول منظومة تأمين البيانات والاتصالات، نتحدث عن أمور فنية، ليست معقدة فقط، بل يصل حجم التأمين بها إلى نسبة قد تصل إلى 100% ، والهدف منها أن تكون الاتصالات والبيانات المتداولة على هذه المنظومة يصعب أو يستحيل التدخل فيها أو إعاقتها أو قطعها“. 

وشدد الرئيس السيسي، على أن الشبكة ستسهم في التعامل مع الأزمات والطوارئ في كافة محافظات الجمهورية بشكل سريع وفاعل.

وقال “إن العديد من الناس كانوا يعانون من حدوث مشكلات على الطرق، ويحتاجون لفرق إنقاذ قد تتأخر لساعات، أو تتأخر فرق الإطفاء عند وقوع حرائق، وليس من الطبيعي أن يحدث ذلك”، لافتا إلى أنه عندما يتم الانتهاء من تلك المنظومة تماما علي مستوى المحافظات سيكون هناك مركز عمليات مصغر، إلى جانب المركز الرئيسي، وعندما يتم تقديم البلاغ من إحدى المحافظات، على سبيل المثال من الإسماعيلية أو الأقصر، سيكون هناك مركز مصغر يشرف بعناصره من الجهات المعنية سواء من الداخلية أو الصحة أو البترول وغيرها، ويكون متصلا بالمركز الرئيسي بصورة آلية، وسنتمكن من رؤية كل شيء ونستطيع حشد الموارد سواء من داخل المحافظة التي بها المشكلة أو تقوم الدولة بحشد موارد أخرى إذا كان الأمر يتطلب أكثر من طاقة تلك المحافظة.

ووجه الرئيس السيسي، شكره وتقديره لجميع من أسهم في هذه المنظومة وكل الوزارات المعنية بهذا الأمر، مؤكدا أن إنشاء وتشغيل الشبكة الوطنية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة كان “حلم” الحكومة منذ سنوات طويلة وتم تحقيقه بالفعل بفضل الله سبحانه وتعالى.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي “إننا تحدثنا منذ ثلاث سنوات عن ضرورة ميكنة وربط المدن الجديدة بالمحافظات المختلفة بالحكومة الذكية في العاصمة”، منبها إلى ضرورة مراعاة عدم حدوث ازدواج في مهمة مراكز التحكم التي سنقوم بإنشائها.

وأعرب الرئيس السيسي عن شكره لكل من أسهم في هذا المشروع والجهد الكبير الذي بُذل ، مشيرا إلى أنه للمرة الأولى يكون لمصر قمر اصطناعي خاص بها لأن هذا لم يكن موجودا من قبل.

وأكد السيسي أهمية إنشاء الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة لأن بها جانبا تجاريا يمكن أن يحقق موارد جيدة لتقديم الخدمات للقطاعات المدنية والمستثمرين والقطاع الخاص الذي يريد أن يأخذ الخدمة بهذا المستوى وبهذه الجودة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: