عرب وعالم

الرئيس التونسي يعقد اجتماعًا أمنيًا مفاجئًا بمقر وزارة الداخلية

عقد الرئيس التونسي قيس سعيد اجتماعا أمنيا مفاجئا، اليوم الأحد بمقر وزارة الداخلية وسط العاصمة، ناقش خلاله مع القيادات الأمنية الوضع الأمني الداخلي واستقرار الأوضاع، خاصة عقب القرارات المهمة التي أصدرها يوم 25 يوليو الماضي.

وكان الرئيس التونسي قد اتخذ قرارات مهمة، منها إعفاء رئيس الوزراء هشام المشيشي من منصبه، وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب، وتولي السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس حكومة جديد يعينه بنفسه، وذلك على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدد من المدن التونسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: