عرب وعالم

الرئاسة الروسية: بوتين لم يجر أي محادثات مع زيلينسكي منذ سنوات

أكد المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) ديمتري بيسكوف، أن الرئيس فلاديمير بوتين، لم يجر أي محادثات مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي منذ سنوات.

وقال بيسكوف – في رده على سؤال لوسائل الإعلام الروسية، وفقا لقناة /روسيا اليوم/ حول صحة ما تردد بشأن عدم عقد أي اجتماع او محادثات هاتفية بين بوتين وزيلينسكي منذ عام 2019 خلال قمة “النورماندي” في باريس – “نعم هذا صحيح”.

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، أكد – في وقت سابق – انفتاح موسكو للحوار وحل كل النزاعات سلميا مع أوكرانيا، لافتا إلى أن الدول الغربية تقف وراء معظم النزاعات وتعرقل تطبيع الأوضاع.

وقد أعلن الكرملين في نهاية أكتوبر 2021، أنه لا توجد آفاق لاجتماع رئيسي البلدين بسبب تصرفات كييف وصعوبات التواصل مع زيلينسكي، الذي اتهم روسيا بالمشاركة في الصراع جنوب شرق أوكرانيا، ورفض أيضا الاعتراف باتفاقيات مينسك.

من جانبه، قال السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف، إن إمداد أوكرانيا بالدبابات الأمريكية استفزاز صارخم، مؤكدا أنها ستكون هدفا للقوات الروسية وستقوم بتدميرها.

وأضاف أنطونوف – في تصريحات له – “أن هذه الخطوة تعد استفزازا صارخا آخر ضد روسيا الاتحادية، ولا ينبغي لأحد أن يكون لديه أي أوهام حول من هو المعتدي الحقيقي في الصراع الحالي” مشيرا إلى أن محاولة تبرير هذه الخطوة بزعم أنها أسلحة دفاعية لن تنجح بالتأكيد.

وأشار السفير الروسي إلى أنه في حال اتخاذ قرار بتزويد كييف بدبابات “أبرامز” فسوف يتم تدميرها من قبل الجيش الروسي بنفس الطريقة التي يتم بها تدمير معدات الناتو الأخرى.

وتأتي هذه التصريحات تعليقا على التقارير الإعلامية الأمريكية التي تتحدث عن أنه من المتوقع أن يعلن الرئيس جو بايدن اليوم، عن نقل 30 إلى 50 دبابة أبرامز إلى كييف.

وفي المقابل، أفاد مسؤول عسكري أمريكي، بأن بلاده تعتزم إرسال دبابات “أبرامز” إلى أوكرانيا.

وقال المسؤول الأمريكي ـ في تصريح خاص لقناة (الحرة) الأمريكية ـ إن القيادات في وزارة الدفاع (البنتاجون) والبيت الأبيض متفقون بشأن إرسال دبابات “أبرامز” إلى أوكرانيا.

وكان مصدر في البنتاجون قد صرح بأن إعلان البيت الأبيض بشأن دبابات ابرامز سيتم في وقت لاحق من اليوم، مضيفا أن الدبابات لن تسحب من مخزون وزارة الدفاع وإنما سيتم تأمينها عبر عقود خارجية.

من ناحية أخرى، أكد القائم بأعمال رئيس جمهورية (دونيتسك) الشعبية تقدم القوات الروسية باتجاه ارتيومفسك وقطع جميع طرق إمداد قوات كييف في المدينة باستثناء طريق واحد.. مضيفا:”أن القوات الروسية أنجزت بعض النجاحات على محور اجليدار”.

وأشارت سلطات دونيتسك إلى مقتل مدني واصابة 5 أخرين بقصف أوكراني على مناطق سكنية.

وذكرت “أن قوات كييف أطلقت نحو 70 قذيفة من بينها قذائف (هيمارس) الامريكية باتجاه خمسة مدن في الجمهورية واستهداف محطة للطاقة وشبكة السكك الحديدية في مدينة اليفيسك مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي وتعطل حركة القطارات”.

ومن ناحيتها، أفادت سلطات خيرسون بتقدم القوات الروسية على خط التماس بالمقاطعة، وإحباط محاولة قوات كييف عبور نهر دنيبر وتصفية 110 عسكري أوكراني خلال العملية .

يشار إلى أن روسيا بدأت منذ 24 فبراير الماضي عملية عسكرية خاصة في إقليم “دونباس” جنوب شرقي أوكرانيا في أعقاب طلب إقليمي “دونيتسك” و”لوجانسك” رسميا دعم موسكو التي اعترفت بدورها بكل منهما “جمهورية مستقلة”، ودخلت في مواجهات عسكرية مع القوات الأوكرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: