قلم الأدباء

الذرات

 

إهداء  للسيدة كوري

 أن تحيا  أكثر  الأشياء حميمية في العالم.

كأن تشعر بهواء المحيط يعانق بشرتك.

أن تنهض من  الموت كي تحيا.

لتتجاوز حواجز  العدم قادما

لتحجز لك مكانا

في هذا  الفضاء الفسيح

حيث يسمى  المرض حياة.

ساعتها فقط ستنبض بالحياة.

هذا الشعور الغامر المفاجئ ،وهذه الحماسة من صنعت الحلم ،

هذا الحلم القادم من صخب  الهدوء ، أغنية ، دعاء.

ترفيه ممتع.

إن الحياة محظ تشويق لن ندركه بوقته،و إن كان له وجود،أو وجد أصلا،أو سيكون بالمستقبل.

 

خوان جيل ألبرت ، إسبانيا (1906-1994)

ترجمته عن الإنجليزية سارة سليم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock