رياضة

“الخطيب” يشارك في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العربي الثاني للرياضة والقانون بالجامعة العربية

 

شارك الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، وسعد شلبي المدير التنفيذي للنادي، اليوم الأحد في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العربي الثاني للرياضة والقانون والمقام تحت عنوان “العقود الرياضية وتسوية منازعتها محليًا ودوليًا”، والذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية، وبرعاية الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وبالتعاون مع مركز كميت للتحكيم الدولي، واتحاد الاتحادات الرياضية العربية، والجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا.

وتشهد فعاليات المؤتمر الذي ينعقد خلال الفترة من5 إلى 8 يونيو الجاري، مناقشة القواعد الحاكمة لعقود اللاعبين وانتقالاتهم والوكالة عنهم، وعقود الرعاية الرياضية والاستثمار الرياضي، بمشاركة نخبة من الخبراء المتخصصين في الرياضة والقانون والتحكيم.

ويهدف المؤتمر إلى تعريف المشاركين بكيفية صياغة العقود في المجال الرياضي، ومستجدات لوائح الاتحادات الدولية المتعلقة بعقود الانتقالات والوكالة والرعاية وعقود الاستثمار الرياضي، وقواعد تسوية المنازعات أمام مراكز وهيئات التحكيم الوطنية، وكذلك أمام المحكمة الرياضية الدولية وتنمية مهاراتهم في هذا المجال.

وقال محمود الخطيب في كلمته على هامش المؤتمر: “الأهلي شهد استثمارا كبيرا خلال الفترة الماضية من خلال إنشاء شركات استثمارية، وأوجه الشكر للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضية الذي يدرك جيدا أهمية الاستثمار في الرياضة.. لاشك أن الرياضة أصبحت اليوم صناعة ضخمة على مستوى العالم، وتقدم مساهمتها في حركة التجارة الدولية، وتعد ركنًا أساسيًا من الاقتصاد الكلي للدول، وجزءًا رئيسيًا في إنفاق مختلف الأسر؛ سواء من خلال العضوية في الأندية أو الاشتراك في مراكز الشباب، أو شراء أدوات وأجهزة ومعدات رياضية، وهو الأمر الذي جعل جميع المؤسسات والأفراد لديهم شغف كبير لهذه الصناعة التي أصبحت تجذب استثمارات بأرقام وإيرادات وعقود ضخمة، من بينها شراء حقوق البث والرعاية وحقوق الامتياز للعلامات التجارية”.

وشدد الخطيب على أن تاريخ الأهلي العريق، وما حققه من نجاح على المستوى الرياضي للفرق ودعم المنتخبات الوطنية بأكثر من 50% من القوام، يرتكز في الأساس على نظام قوي يتوافق مع اللوائح الدولية، وملزم لجميع أبناء عائلة الأهلي.

وأشار رئيس الأهلي إلى أن السنوات الأخيرة شهدت استثمارات ضخمة في النادي الأهلي، لاسيما في البنية التحية، وإنشاء الملاعب والصالات، وكافة الإصلاحات التي تمت، سواء في المقر الرئيسي بالجزيرة، أو فرعي مدينة نصر والشيخ زايد، وفرع التجمع الخامس الذي سيتم افتتاحه قريبا.

وأوضح الخطيب أن الأهلي حرص على المشاركة في معظم الفعاليات، ولديه أمل في الخروج بحلول وتوصيات لكافة القضايا والأزمات، وأبرزها التعدي على حقوق الملكية الفكرية والعلامات التجارية وحماية المحتوى الرقمي وحقوق الرعاية ومراقبة تدفق الأموال ووضع رؤية شاملة للمزيد من الإعفاءات الضريبة على الأندية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: