عرب وعالم

الخارجية الروسية تؤكد وجود مخاطر من التدخل الأجنبي في انتخابات الدوما

أكد السفير المتجول بوزارة الخارجية الروسية، جينادي أسكالدوفيتش وجود مخاطر كبيرة من التدخل الأجنبي في انتخابات مجلس الدوما، المقررة في شهر سبتمبر المقبل.

وقال أسكالدوفيتش في تصريحات لوكالة أنباء “سبوتنيك”، اليوم الأربعاء:” إن تصريحات عديدة لشركاء روسيا الغربيين توضح عدم التخلي عن محاولة فرض رؤية ديمقراطية على روسيا، بما في ذلك من خلال دعم القوى المناهضة للدولة بشكل علني”، مشيرا إلى وجود مخاطر كبيرة من التدخل الأجنبي في العملية الانتخابية، موضحا أن بلاده تخطط لإجراء 184 تصويتا مبكرا في 55 دولة للمواطنين الروس في الخارج خلال انتخابات سبتمبر في مجلس الدوما.

يذكر أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا أعلنت في وقت سابق أن مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان التابع لها لن يراقب الانتخابات البرلمانية الروسية بسبب مطالب الجانب الروسي للحد من عدد المراقبين وسط تفشي فيروس “كورونا” المستجد. وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن أسفها لعدول مكتب المؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان بمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا عن إرسال مراقبين إلى انتخابات مجلس الدوما في روسيا.

وتتوقع روسيا استقبال مراقبين من منظمات دولية، مثل رابطة الدول المستقلة ومنظمة شنغهاي للتعاون والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والجمعية البرلمانية لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي والجمعية البرلمانية لدولة الاتحاد “بيلاروس- روسيا” والجمعية البرلمانية للتعاون الاقتصادي لدول حوض البحر الأسود والجمعية البرلمانية الدولية للأرثوذكسية، وكذلك عدد من المنظمات الدولية المتخصصة للهيئات الانتخابية.

وسيجري التصويت في مجلس الدوما (النواب) والانتخابات الأخرى في يوم التصويت الواحد هذا العام في الفترة من 17 إلى 19 سبتمبر 2021، ويتضمن قرار لجنة الانتخابات المركزية إجراء انتخابات مجلس الدوما لمدة خمس سنوات في ظل نظام انتخابي مختلط، انتخاب 225 نائبا بالقوائم الحزبية و225 نائبا آخر بالدوائر الفردية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock