صحة وتعليم

“التعليم العالي”: رفع درجة الاستعداد بالمستشفيات الجامعية في شم النسيم

قامت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي برفع درجة الاستعداد القصوى على مستوى الجمهورية بجميع المستشفيات الجامعية وأقسام الطوارئ، وتم زيادة عدد الأطباء المناوبين بأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة وتنظيم الإجازات والراحات طبقا للقوى البشرية لكل مستشفى بمناسبة شم النسيم.

وذكرت الوزارة – في بيان، اليوم – أنه تم توفير العدد اللازم من الطواقم الصحية لأقسام الاستقبال والطوارئ والأقسام الحرجة، والتأكد من توافر مخزون استراتيجي كاف من أدوية ومستلزمات الطوارئ، مع تواجد مديري الطوارئ بالمستشفيات الجامعية وإرسال تقارير فورية إلى الغرفة المركزية بالمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، برئاسة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس المجلس.

وهنأت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جميع المصريين بأعياد القيامة وشم النسيم، مؤكدة ضرورة الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة المواطنين والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

من جهته، قال الأمين العام للمستشفيات الجامعية الدكتور حسام عبدالغفار إنه تم التنسيق مع قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان لضمان توفير المصل المضاد للتسمم الممباري (الخاص بالتسمم من الأسماك المملحة) وتم توزيع عدد منها على مراكز السموم الجامعية التي حدث بها إصابات في المواسم السابقة، مشيرا إلى أنه في حالة حدوث أية إصابات أو أية حالات تسمم سيتم التعامل معها فورا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: