صحة وتعليم

التعليم: التنسيق مع الصحة لإنجاح مبادرة الكشف عن الأنيميا للطلاب

قال الدكتور أكرم حسن رئيس الإدارة المركزية التعليم الثانوي،إن هناك تنسيقا بين وزارتي التربية والتعليم والصحة والهيئة العامة للتأمين الصحي لإنجاح مبادرة المسح القومي لأمراض (الأنيميا – السمنة – التقزم) لجميع طلاب المرحلة الابتدائية بكافة المدارس على مستوى محافظات الجمهورية. 

جاء ذلك خلال اجتماع مديري عموم التعليم الابتدائي بالمديريات التعليمية اليوم الاثنين ومديري المرحلة الابتدائية بالإدارات التعليمية، ومنسقي الحملة بالمديريات والإدارات التعليمية، ومديري التربية البيئية والسكانية بالمديريات من خلال شبكة الفيديو كونفرانس للتعريف بإجراءات المسح للمبادرة التي تم تدشينها، وذلك بمشاركة مسؤولي وزارة الصحة والسكان والهيئة العامة للتأمين الصحي.

وأضاف حسن: “أن دور وزارة التربية والتعليم هو دور تربوي وتعليمي وجزء من هذا الدور هو التربية الصحية، فالوزارة لا تعمل على سلامة العقول فقط ولكن أيضا سلامة الأبدان والصحة العامة لأبنائها الطلاب، فضلا عن الاهتمام بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة المدرسية”.

وأكد ضرورة وجود برامج للتوعية بطبيعة هذه الأمراض تزامنا مع هذه المبادرة وإعداد مسابقات رسم تحفيزية بين الطلاب، وكلمات بالإذاعة المدرسية وأنه يجب أن يتم التعامل مع الطلاب بطريقة تربوية في حال كانت النتائج إيجابية وعدم إيذاء مشاعرهم لكي تحقق المبادرة كافة جوانبها.

من جهته.. قال الدكتور علي محروس منسق الحملة بالهيئة العامة للتأمين الصحي: “إن وزارة التربية والتعليم شريك أساسي في إنجاح المبادرة”، موجها شكره للقائمين على العمل للتعاون المثمر من أجل تحقيق الهدف المطلوب من فحص وتشخيص وعلاج هذه الأمراض.

وأضاف محروس: “أن دور وزارة التربية والتعليم دور هام ويتمثل في تجهيز الطلاب وكشوفات الأسماء ومكان للكشف الطبي لإنجاز المهمة بسهولة وفي الوقت المحدد”.

وأوضح أن المبادرة تستهدف 13 مليون طالب من الصف الأول إلى السادس الابتدائي وتستمر لمدة 40 يوما بالمناطق الحضرية والريفية، لافتا إلى أنه خلال هذه الفترة ستكون هناك غرفة عمليات بالتأمين الصحي على مدار اليوم وحتى الساعة الخامسة مساء; للرد على أية استفسارات وتذليل أية عقبات.

وبدورها.. أشارت الدكتورة فاتن عمارة مقرر المبادرة بالهيئة العامة للتأمين الصحي إلى أنه تم تخصيص الرقم المجاني 106 للشكاوى والاستفسارات ومتابعة الكشف الطبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: