اقتصاد

التصديري للصناعات الهندسية: بعثة تجارية إلى زامبيا لزيادة الصادرات

أعلنت المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الهندسية مي حلمي عن إطلاق بعثة تجارية إلي زامبيا 19 سبتمبر الجاري بمشاركة 15 شركة مصرية لزيادة الصادرات إلى السوق الأفريقي والتعرف على احتياجات السوق الزامبي بصورة أكبر.

جاء ذلك خلال اللقاء التحضري الذي نظمه المجلس مع الشركات المصرية بمشاركة ممثلين عن وزارة الصناعة والتجارة ومدير المكتب التجاري في زامبيا وممثلين عن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ورئيس قطاع الإدارة الخارجية في البنك التجاري الدولي.

وذكر المجلس التصديري للصناعات الهندسية في بيان أن اللقاء شمل التعريف بعمليات الشحن إلي السوق الزامبي بأقل تكلفة وأقصر وقت والتعرف على وضع السوق التجاري الزامبي وآليات ومميزات التصدير عبر دول الكوميسا وتغطية كافة الجوانب الاقتصادية والتجارية لهذه البعثة حتي لا تتعرض أي من الشركات المشاركة لمشكلات خلال البعثة وأثناء التفاوض على التصدير بالإضافة لسعي المجلس إلى توسيع القاعدة التصديرية إلي زامبيا من أجل فتح سوق أوسع لمصر هناك في ظل فرص قوية للصناعات الهندسية المصرية.

وأوضح البيان أن البنك التجاري الدولي سيشارك كضامن للشركات المصرية على أن يقوم بتأمين المستحقات عند التصدير ويساعد الشركات في عملية التحصيل مشيرة لتقديم تسهيلات في عملية البيع والتقسيط وكافة الإجراءات الخاصة بالعملية التصديرية.

ومن جانبه قال مدير المكتب التجاري المصري في زامبيا محمد عبد الله إن سوق زامبيا من الأسواق المهمة للصناعات الهندسية وتشهد المنتجات الهندسية طلب مرتفع داخل سوق زامبيا مشيرا إلى أن ارتفاع تكلفة الشحن من الصين يعطي فرص أكبر للصادرات المصرية الهندسية.

وأضاف أن حجم الصادرات المصرية إلي زامبيا ثمانية ملايين دولار خلال 2020 مقابل 160 مليون دولار واردات وهذا لا يتناسب مع احتياجات السوق الزامبي ولا قدرات الصادرات المصرية مشيرا إلى قطاع الصناعات الهندسية يساهم ب 15% من الصادرات المصرية للسوق الزامبي.

وأوضح عبد الله أن الصادرات المصرية تدخل إلي سوق زامبيا بدون رسوم جمركية بسبب اتفاقية الكوميسا ويتم فرض 16% ضريبة داخل السوق الزامبي لذلك تعتبر زامبيا أحد أهم الأسواق التي يجب التركيز عليها خلال الفترة المقبلة موضحا أن هناك مفاوضات مصرية مع زامبيا لفتح خط طيران مباشر من القاهرة إلي لوسكا في ظل وجود ثلاث خطوط طيران فقط .

من جانبها قالت مدير الاتفاقيات الإقليمية بوزارة الصناعة والتجارة نهى نوفل إن 10 % من صادرات مصر إلي دول الكوميسا عبارة عن سلع هندسية ويميل الميزان التجاري لصالح مصر بصفة عامة مع دول الكوميسا مشيرة إلي أن الاتفاقية تتيح دخول الصادرات المصرية إلي سوق زامبيا بدون جمارك بخلاف الرسوم الضريبة داخل السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock