عرب وعالم

التحالف الدولي: “داعش” لا يزال يمثل تحديا خطيرا ونعمل مع شركائنا المحليين لهزيمته

قال الكولونيل واين مارتو، المتحدث الرسمي باسم التحالف الدولي، إن تنظيم “داعش” الإرهابي يسعى للعودة مجددا من خلال عمليات الاغتيالات التي ينفذها في مناطق سورية مختلفة، يخضع معظمها لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية وأخرى تقع تحت سيطرة قوات النظام السوري والتي فقدت العشرات من عناصرها خلال شهر فبراير الجاري في البادية السورية.

وأكد واين مارتو، المسئول في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية بمشاركة دول عربية وغربية، في تصريحات خاصة لقناة “العربية ” الإخبارية، الإثنين أن تنظيم “داعش” الإرهابي هزم إقليميا ولم يعد باستطاعته السيطرة على مواقع جغرافية في سوريا أو العراق، لكنه لا يزال يمثل تحديا خطيرا، لذلك نواصل الضغط عليه مع شركائنا الأمنيين المحليين في البلدين”.

وأشار الكولونيل إلى أن تنظيم “داعش” مشلول ماديا، إلا أنه يستمر في التمرد وتوسيع نفوذه باستخدام تكتيكات قتالية كعمليات الاختطاف والاغتيال وترهيب القادة المحليين وقوات الأمن، حيث تبنى في شهر يناير الماضي، اغتيال الناشطتين سعدة فيصل الهرماس وهند لطيف الخضير بريف مدينة دير الزور السورية.

وأضاف مارتو أن “التحالف الدولي وقوات الأمن الداخلي، وقوات سوريا الديمقراطية، ملتزمين بالهزيمة الدائمة لبقايا داعش”، مشددا على أن مهمة التحالف لن تتغير مع وصول الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وتابع أن “التحالف سيستمر في مهمته بالشراكة مع قوى الأمن الداخلي والبيشمركة وقوات سوريا الديمقراطية، لمتابعة العمليات العسكرية بهدف زيادة الاستقرار الإقليمي، ولذلك نركز على مستوى التدريب لهذه القوات، وتقديم المشورة والمساعدة لها وتمكينها استراتيجيا وعمليا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: