مصر

الإمام الأكبر: الأزهر يبذل جهودًا دولية مكثفة لبيان صحيح الإسلام وتصحيح المفاهيم المغلوطة

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إن الأزهر يبذل جهودًا دولية مكثفة لبيان صحيح الإسلام وتصحيح المفاهيم المغلوطة ونشر مبادئ السلام والتسامح والعيش المشترك، إيمانًا من الأزهر بأن الله خلق الناس مختلفين ليتعارفوا ويتكاملوا وأن الأرض تسع الجميع إذا سادت فيها القيم الدينية والإنسانية السليمة التي تنظر إلى البشر على إنهم إخوة لا أعداء.

وأكد شيخ الأزهر خلال استقباله، اليوم الاثنين، بمقر مشيخة الأزهر، قنصل مصر العام الجديد بمرسيليا وجنوب فرنسا السفيرة هايدي سري، أن الأزهر يستقبل الطلاب الوافدين ويدرب الأئمة على مناهجه المعتدلة ليكونوا سفراء سلام حول العالم.

من جانبها، أكدت السفيرة هايدي سري أن هذا اللقاء يمثل لها أهمية خاصة قبل بداية رحلة عملها في فرنسا، لما يحظى به الإمام الأكبر من تقدير عالمي، وهو رمز ديني له قدره ووزنه الكبير في كل مكان، وقد مثل توقيع وثيقة الأخوة الإنسانية خطوة مهمة في تاريخ العلاقات بين الشرق والغرب، مشيرة إلى حرصها على بحث فرص عقد شراكات وتعاون بين جامعة الأزهر وجامعات فرنسية، انطلاقًا من أهمية التعاون العلمي والثقافي بين الدول وما تحظى به الجامعة الأزهرية من مكانة عالمية عريقة ومتميزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock