حوادث وقضايا

الإعدام لمزارع قتل صديقه وألقى جثته في حظيرة بالقليوبية

قضت محكمة جنايات بنها، بالإعدام شنقا لمزارع قتل صديقه المزارع بدائرة مركز شرطة شبين القناطر، بعد ورود رد مفتي الجمهورية وإبداء الرأي الشرعي في إعدامه.

وكان قد تلقى العميد سيد محمد، مأمور مركز شبين القناطر، بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة شخص يدعى (ج ا- 28 سنة) مذبوحا فى منزله بقرية الشيخ سند، دائرة المركز، وتبين من التحريات أن القتيل يقيم بمفرده بعد أن طلق زوجته وتم نقل الجثة إلى المستشفى.

وفحص فريق البحث برئاسة المقدم محمد فتحى رئيس مباحث مركز شبين القناطر السابق، علاقات المجنى عليه حيث تم التوصل إلى أن آخر شخص كان يجلس مع القتيل يدعى (ه م – 23 سنة مزارع) وأنه نشبت بينهما خلافات شخصية منذ فترة فاستغل المتهم جلوس المجني عليه بمفرده بمنزله، وأثناء نومه قام بذبحه من الرقبة وفر هاربا، وفى أحد الأكمنة ألقى القبض على المتهم وبحوزته السكين المستخدم فى الواقعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: